اللجان الشعبية في الفوعة وكفريا تأسر 3 عناصر للنصرة +صور

رمز الخبر: 1265276 الفئة: دولية
اسرى النصرة

دمشق-تسنيم: تمكن مجاهدو اللجان الشعبية في بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين في ريف ادلب الشمالي من أسر 3 إرهابيين من "جبهة النصرة "خلال استعدادهم لقصف البلدتين.

وفي تفاصيل العملية الناجحة، أن مجاهدي اللجان نصبوا كمينا لمجموعة من مسلحي "النصرة " وهاجموهم بينما كانوا ينصبون مدفع هاون لقصف بلدتي الفوعة وكفريا وتمكنوا من أسر ثلاثة من مسلحين تابعين لمايسمى "لواء المهاجرين والأنصار - القوة المركزية" المنضمة لجبهة النصرة بينهم ارهابي يحمل الجنسية الشيشانية ومسؤول في لواء المدفعية التابعة لـ "النصرة".


إلى ذلك استهدفت المجموعات الإرهابية بلدتي كفريا والفوعة بأكثر من 15 صاروخا من نوع "فيل" الشديد التدمير،مما أدى إلأى وقوع إصابات خطيرة بين صفوف المدنيين أغلبهم من الأطفال.

يذكر بأن الفصائل التكفيرية تواصل قصفها بالراجمات لليوم العاشر على التوالي مستهدفة الأحياء السكنية في كفريا والفوعة موقعة أكثر من 30 شهيدا وعشرات الإصابات وسط فقدان أغلب مقومات العلاج وخروج أجزاء من مشفى الفوعة عن الخدمة بعد تعرضه لقصف صاروخي.

/انتهى/.

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار