عودة العمليات العسكرية إلى شرق حلب .. 97 بالمئة بيد الجيش

رمز الخبر: 1265559 الفئة: دولية
حلب

دمشق-تسنيم: لم تؤدي المحادثات بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الأمريكي جون كيري إلى نتيجة بشأن مسلحي حلب، بعد أن خرج لافروف مؤكدا أن المباحثات لم تصل إلى اتفاق وأن مقترحاتهم لم تطرح للنقاش.

سريعا عاود الجيش السوري وقواته الحليفة عمليات تحرير ماتبقى من الأحياء الشرقية لمدينة حلب كما كانت عليه قبل ثلاثة أيام على كل المحاور، ولتكون أولى نتائج هذه العمليات تحرير حي "الشيخ سعيد" أضخم تحصينات جبهة النصرة لمدة خمس سنوات شرق حلب، مضيقا الخناق على البقعة الصغيرة المتبقية للمجموعات الإرهابية داخل أحياء حلب الشرقية.

وأفاد مراسل تسنيم أن وحدات الجيش السوري تمكنت قبل قليل من بسط سيطرتها الكاملة على أحياء " النزهة، حي الصالحين و دوار الصالحين" كما أحرزت تقدما في كل من " الكلاسة و الفردوس" باتجاه جسر "الحاج" آخر خط امداد للمجموعات الإرهابية لترتفع نسبة السيطرة إلى أكثر من 97 % .

ولفتت مصادر ميدانية إلى أن الجيش السوري يتابع تقدمه باتجاه حي "بستان القصر" و "سوق الهال" وتلاحق ماتبقى من الإرهابيين الفارين إلى مناطق (السكري والمشهد والعامرية والأنصاري) وسط انهيار كبير في معنويات الإرهابيين كما تقوم وحدات الهندسة في الجيش السوري بإزالة الألغام والعبوات الناسفة في الشوارع والساحات بالأحياء المحررة.

التقدم العسكري سبقه اخراج آلاف المدنيين من داخل الأحياء الشرقية لحلب من "الفردوس والسكري والقصيلة والصالحين" باتجاه حي "المرجة" في حين توجهت العائلات باتجاه المساكن المؤقتة، حيث بلغ عدد الذين خرجوا منذ صباح اليوم أكثر من 3500 شخص من أهالي الأحياء الشرقية لمدينة حلب المحاصرين من قبل التنظيمات الإرهابية.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار