ولايتي:

ايران سترد بحزم على الامريكيين

رمز الخبر: 1265637 الفئة: ايران
ولایتی

اكد عضو المجلس الاعلى لمراقبة تنفيذ الاتفاق النووي علي اكبر ولايتي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية سترد في المستقبل القريب ردا حازما وواضحا ومناسبا للتصرف الامريكي في تنفيذ الاتفاق النووي.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان علي اكبر ولايتي اشار على هامش لقائه الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الفلسطيني رمضان عبدالله، الى تصريحات رئيسة الوزراء البريطانية الاخيرة ضد ايران، قائلا، ان البريطانيين لايمتلكون في الوقت الراهن اي قدرة خاصة بهم وانهم يتتبعون سياسات الامريكان.

وأضاف، في حال هزيمة الامريكان في هذه المنطقة في العراق وسوريا ولبنان وافغانستان، فإن البريطانيين سيهزمون لانهم يتغيرون حسب تغيير امريكا.

وتابع، ان الامريكان متاجرون يسعون الى تحقيق مصلحة دول الخليج الفارسي لاسيما السعودية التي تسعى امريكا الحصول على اموالها، ليتمكنوا من بيع اسلحتهم الكاسدة في الاسواق الخليجية.

واردف، نشرت صحيفة بريطانية مؤخرا خبرا حول ان السعودية تلقت هزيمة من ايران في المجال النفطي وفي سوريا والعراق واليمن وهذا اعتراف من قبل صحيفة بريطانية ومن ثم قامت رئيسة وزراء بريطانيا بإدلاء تصريح ضد سوريا، لن تؤثر سياسة بريطانيا ابدا عبر مجىء رئيسة وزرائهم الى المنطقة وتكرار التصريحات ذاتها، ولكن ستؤدي هذه التصريحات الى توفير سوق للاسلحة البريطانية الكاسدة.

ونوه ولايتي الى انه من الضروري على السعوديين قبول ان شعوب المنطقة باتت يقظة، قائلا، ان السعوديين يقصفون منذ عامين الشعب اليمني المظلوم واسفر قصفهم عن استشهاد 10 الاف يمني لكن الشعب اليمني قاومهم وشكل حكومته، وفي العراق فإن الموصل على وشك التحرير كما الوضع ذاته في حلب وبعون الله ستتحرر بقية المناطق في سوريا قريبا.

واضاف، اصبح مرشح 8 آذار رئيسا للبنان وهذا يصب في مصلحة المقاومة وهذه ايضا هزيمة أخرى للسعوديين وكل هذا يشير الى الانحدار السعودي.

وفي معرض رده على سؤال حول الاجتماع الاخير للمجلس الاعلى لمراقبة الاتفاق النووي، قال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستتخذ موقفا مناسبا بالتأكيد حيال الامريكيين وقرارات مجلسي هذا البلد التي هي معادية لنا.

وأضاف، ان ايران التزمت بتعهداتها في تنفيذ الاتفاق النووي بلاشك لكن الامريكيين لم يلتزموا يتعهداتهم لاسيما في القطاع الاقتصادي.

ونوه علي اكبر ولايتي الى انه في حال مصادقة الرئيس الامريكي على قرار تمديد العقوبات ضد ايران لن يبقى هذا الامر دون رد من قبل ايران، قائلا، في حال توقيع اوباما ستتغير الظروف وفي حال عدم توقيعه ستكون الاوضاع في شكل آخر ايضا.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار