واحد بالمئة تفصل الجيش السوري عن إعلان حلب محررة

رمز الخبر: 1266151 الفئة: دولية
حلب

دمشق-تسنيم: معارك الأحياء الشرقية لمدينة حلب باتت في مرحلتها الأخيرة وبات يفصل الجيش واحد بالمئة فقط على إعلان مدينة حلب محررة من العصابات الإرهابية بالكامل.

وأفاد مراسل تسنيم أن المجموعات الارهابية انسحبت قبل قليل من احياء حلب القديمة و"الكلاسة و بستان القصر" باتجاه احياء  "الانصاري والمشهد وصلاح الدين"، فيما دخلت وحدات الجيش السوري هذه الاحياء لتمشيطها من الالغام ليتم اعلانها آمنة بالكامل.

في هذه الأثناء يكثف الجيش السوري قصفه على ماتبقى من المسلحين في حي "السكري" وأجزاء من صلاح الدين وسط حالة من الضياع والفوضى في صفوف المجموعات الإرهابية داخل الاحياء المتبقية لهم في شرق حلب تزامنت مع تسليم أعداد كبيرة منهم انفسهم للجيش السوري وآخرون يفرون بين الأزقة وببعض الانفاق.

وقال مصدر ميداني لمراسل تسنيم أن الجيش السوري فتح ثغرتين لما تبقى من المجموعات الإرهابية على معبر "المشارقة" وبستان القصر، حيث خرج عدد من المسلحين من أبناء مدينة حلب وسلموا أنفسهم للجيش، وبحسب المصدر فإن حوالي 250 إلى 330 من المسلحين الأجانب مازالوا في منطقة (السكري وبعض اجزاء من صلاح الدين) وهي مقرات اساسية وخطوط قتالية لحركة نور الدين الزنكي، في حين التجا من نجا من ارهابيي أحرار الشام والجبهة الشامية الى القطاع الشمالي للأحياء الشرقية لحلب.

إلى ذلك تعم الاحتفالات شوارع مدينة حلب بعد التقدم الكبير للجيش السوري وحلفائه فيما تبقى من القسم الجنوبي من أحياء حلب الشرقية.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار