لدى استقباله لرئيس التحالف الوطني العراقي

لاريجاني : التمسك بالخلافات الطائفية أكبر تهديد للعالم الاسلامي

رمز الخبر: 1267141 الفئة: ايران
دیدار عمارحکیم با لاریجانی

طهران - تسنيم: قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني على لاريجاني أن أكبر ما يهدد أمن واسقرار العالم الإسلامي هو التمسك بالخلافات الطائفية وافتعال الأزمات بين المسلمين.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء ان السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني العراقي التقى اليوم برئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني وناقش الجانبان سبل تعزيز العلاقات الثنائية.

وفي بداية الاجتماع اعرب لاريجاني عن شكره وتقديره لما قام به  الشعب العراقي وقواته الامنية لأداء مراسم أربعينية الإمام الحسين (ع) بأحسن أداء مشيرا إلى العلاقات الودية والأخوية التي تربط الشعبين الإيراني والعراقي.

وقال رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مازالت متمسكة بتوسيع العلاقات بينها وبين دول المنطقة و ترحب بتعزيز العلاقات بأي مجال كان مع الدول المجاورة والمنطقة ونظرا الى اهمية العراق ودوره الاستراتيجي في المنطقة أكد على ضرورة حل المشاكل والازمات في العراق.

وأضاف لاريجاني :اننا سنستمر بدعمنا للعراق والشعب العراقي في كل المجالات ولن نتاونى في  في هذا السبيل.

وصرح ان اكبر تهديد للأمن واستقرار العالم الاسلامي هو التمسك بالخلافات الطائفية وافتعال الأزمات بين المسلمين وتمزق وحدتهم.

وأشاد لاريجاني بما يقوم به التحالف الوطني العراقي من توثيق العلاقات بين الشعب وتعزيزها وتوحيد صفوف التيارات العديدة الموجودة على الساحة العراقية منوها بأن تواجد الحشد الشعبي هو سند وعون للعراقيين لاستتاب الأمن والاستقرار في هذا البلد.

وقال رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان دور المرجعية في النجف مازال دورا اساسيا ومنقذا في العراق.

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار