مهدي دخل الله في حوار مع تسنيم..

المنطقة دخلت مرحلة جديدة .. واشنطن ستستمر في دعم الارهاب

رمز الخبر: 1267391 الفئة: حوارات و المقالات
مهدی دخل الله

طهران-تسنيم: اكد وزير الاعلام السوري السابق، مهدي دخل الله، ان الولايات المتحدة توفر الدعم الدائم للارهابيين، موضحا انها قد لا تقدم لهم الصواريخ المضادة للطائرات خوفا من نتائج ذلك.

وفي اتصال هاتفي اجرته معه وكالة تسنيم الدولية للأنباء قال دخل الله حول التسليح الامريكي للارهابيين في سوريا: أن واشنطن لن تتوقف ليوم واحد عن دعم الارهابيين بالاسلحة، لكن بناءا على انها الان تريد ان تتعاون بالسلاح فان المقصود فيه فقط اثر نفسي ومحاولة من اجل الضغط السياسي اما موضوع توريد الاسلحة فانه امر مستمر ولم ينقطع.

الصواريخ المضادة للطائرات

وعن احتمال تزويد واشنطن الارهابيين بصواريخ مضادة للطائرات، قال: لا اتصور بان واشنطن سوف تزود هؤلاء الارهابيون بالصواريخ المضادة للطائرات لان هؤلاء المرتزقة الارهابيون سوف يبيعونها الى اي مجموعة كانت وسوف يكون هذا تهديد للطيران المدني في جميع انحاء العالم، يعني لربما بعدها سيبيعون هذه الصواريخ لعصابات من هنا و هناك في كافة انحاء سوريا و من بعدها هؤلاء سيكون بامكانهم تهديد الطيران المدني في المنطقة باكملها لذلك فان واشنطن سوف لاتعطيهم مثل هذه الصواريخ ليس من اجل سوريا وليس خوفا منها على الطائرات السورية و الروسية بل بسبب ان بعدها سيكون هنالك خطر على جميع الطائرات المدنية في المنطقة باكملها.

مرحلة جديدة

واعتبر دخل الله أن المنطقة والعالم قد دخلا اليوم في مرحلة جديدة، قائلا: ان المنطقة دخلت في مرحلة جديدة ولها مؤشرات مهمة، المؤشر الاول هو انتصار حلب، الدليل الثاني هو فشل الديمقراطيين في الولايات المتحدة حيث فشلت هيلاري كلينتون ونحن بالتالي امام عهد جديد في الولايات المتحدة الامريكية و المؤشر الثالث ذهاب اولاند حيث اعلن من انه سوف لن يرشح نفسه مرة اخرى للرئاسة في فرنسا، وسينجح اليمين في الانتخابات الرئاسية الفرنسية المقبلة الذي ينظر الى العلاقات الدولية بشكل يختلف عن الحزب الاشتراكي الفرنسي.

اذا فان هذه كلها هي مؤشرات جديدة تؤكد بان فعلا المنطقة دخلت في مرحلة جديدة و ان الاساس في هذه المرحلة هو الصمود الايراني السوري الروسي و ان هذا التحالف سيقف امام الارهاب.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار