لدى استقباله لأمين عام حركة الجهاد الاسلامي الفلسطينية

لاريجاني: لا ينبغي إهمال القضية الفسطينية

رمز الخبر: 1268203 الفئة: ايران
علی لاریجانی

طهران – تسنيم: قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني علي لاريجاني أن سياسة الجمهورية الاسلامية لطالما كانت سياسة داعمة لمحور المقاومة الفلسطينية ولا ينبغي أن نسمح باهمال القضية الفلسطينية والتقليل من أهميتها.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن رئيس مجلس الشورى الاسلامي استقبل اليوم الأربعاء أمين عام حركة الجهاد الاسلامي الفلسطينية رمضان عبدالله شلح وبجث معه عدة قضايا مشتركة.

وفي مستهل اللقاء اعتبر علي لاريجاني أن القضية الفسطينية هي القضية الأولى في العالم الاسلام، مشددا على ضرورة عدم السماح بتقليل أهمية هذه القضية ومكانتها بين المسلمين.

وأوضح لاريجاني أن ما تشهده المنطقة من صراعات وأوضاع يساهم في تضعيف العالم الاسلامي، مؤكدا أن استمرار هذه الأحداث هي سياسة صهيونية.

وفي جانب آخر من اللقاء اعرب علي لاريجاني رئيس السلطة التشريعية في ايران عن أسفه من سياسات بعض الفلسطينيين تجاه ما يحدث في سوريا وطريقة التحليل لهذه الأحداث، معتقدا أن سوريا هي العمق الاستراتيجي لمحور المقاومة ومواجهة المحتل الصهيوني ولا ينبغي فقدان هذا العمق وخسارته من خلال الفهم الخاطئ والتحليل غير السليم.

من جانبه أشاد رمضان عبدالله شلح أمين عام حركة الجهاد الاسلامي الفلسطينية بموقف الجمهورية الاسلامية الايرانية من القضية الفلسطينية وما تقدمه من دعم وحماية في هذا المجال.

واعتبر رمضان عبدالله شلح أن ايران هي البلد الوحيد الذي لم يغير من سياساته الداعمة للقضية الفسطينية ومحور المقاومة.

وأوضح شلح بالقول ان ما تشهده المنطقة من أحداث وصراعات انما هو ارادة دول أجنبية وتم تحميلها على المنطقة وتأتي في اطار حماية الكيان الصهيوني واضعاف قدرات العالم الاسلامي.
/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار