ولايتي:

تحرير حلب قصم ظهر معارضي الحكومة السورية

رمز الخبر: 1268782 الفئة: ايران
دیدار ولایتی و جمعی از علمای لبنان

اكد رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران علي اكبر ولايتي ان تحرير مدينة حلب يمثل عظمة الانتصارات جبهة المقاومة.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان علي اكبر ولايتي اشار اليوم الخميس 15 ديسمبر خلال استقباله حشدا من علماء الدين الللبنانيين، الى ان السيد حسن نصرالله شخصية استثنائية في العالم الاسلامي وجبهة المقاومة، قائلا، ان شعب لبنان ولاسيما حزب الله مدعاة فخر للعالم الاسلامي والعالم العربي.

ونوه ولايتي الى هزيمة الكيان الصهيوني في حرب تموز امام حزب الله، قائلا، ان حزب الله استطاع في حرب تموز لاول مرة تحطيم هيمنة اسرائيل الوهمية، وشاهدنا منذ ذلك الوقت حتى الان هزائم الكيان الصهيوني المتكررة.

وهنأ رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام، الانتصارات الاخيرة في سوريا وتحرير حلب، مؤكدا ان الوحدة في العالم الاسلامي من شأنها ان تتابع انتصاراتها والقضاء على المتأمرين الذين يسعون وراء تفرقة وتقسيم واضعاف الدول الاسلامية.

واضاف، علينا ان لاننسى ان الانتصار في حلب وقريبا في الموصل لن يكون نهاية الارهاب المتطرف، وكما قال سماحة قائد الثورة الاسلامية "ينبغي مواصلة هذا الطريق القيم والمضىء عبر التيقظ والمقاومة والصمود".

ونوه ولايتي الى ان جبهة حلب كانت اصعب الجبهات في قتال الارهابيين التكفيريين حيث لم يحقق الشعب والحكومة السورية نصرا منذ بدء الحرب في سوريا كهذا النصر المهم، واضاف "هذا النصر بشارة استمرار الانتصارات في الحرب على الارهاب".

واضاف، كان الارهابيون وداعميهم يحاولون استمرار السيطرة على المدينة ليكون هذا الامر مقدمة لتقسيم سوريا وتشكيل حكومة مستقلة في حلب واستمرار هذه الفتنة، لكن الحقيقة تم قصم ظهر المسلحين عبر تحرير حلب وحتى الامريكان اعترفوا بهذه النقطة.

ولفت ولايتي الى انه بدون شك ان هذا النصر سيوصل حكومتي العراق واليمن الى هذه النتيجة حيث ان النصر يتحقق في ظل المقاومة فقط.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار