خلال المؤتمر العاشر للمجلس الأعلى للصحوة الإسلامية

الشيخ حسون: بريطانيا دعمت حزب التحرير حتى جاءت داعش

رمز الخبر: 1269184 الفئة: الصحوة الاسلامية
دهمین نشست شورای عالی مجمع جهانی بیداری اسلامی

أكد مفتي الديار السورية، الشيخ أحمد بدر الدين حسون أن الغرب أفرز مضادات للصحوة الإسلامية التي تنتشر في العالم منذ بدأت الثورة الإيرانية حتى اليوم، فما هي؟

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن الشيخ حسون، قال خلال كلمة ألقاها في المؤتمر العاشر للمجلس الأعلى للصحوة الإسلامية، الذي عقد في طهران أمس الخميس إن: "الغرب فرز مضادات للصحوة الإسلامية كانت مهيئة منذ ما بعد زمن الاستعمار الغربي لمنطقتنا، يوم استعمرت بريطانيا وفرنسا أكثر مناطق العالم الإسلامي، أوجدوا فئات اسمها إسلامي ولكن تحريك البيادق التي لها بيد بريطانية أو أوروبية".

وأوضح الشيخ حسون قائلا: "في الأردن وفلسطين، أنشأوا حزب التحرير الإسلامي، مهمة هذا الحزب الخلافة الإسلامية، خلافة أبو بكر وعمر وعثمان وعلي ودعمت بريطانيا هذا الفكر حتى جاءت داعش وجائنا خليفة اسمه أبو بكر البغدادي".

كما تطرق الشيخ حسون في كلمته الى دور جماعات أخرى في التصدي للصحوة الإسلامية ومنها البهائية والوهابية.
/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار