خلال المؤتمر العاشر للمجلس الأعلى للصحوة الإسلامية

مفكرة تونسية: حركة الدواعش سلعة سياسية

رمز الخبر: 1269186 الفئة: الصحوة الاسلامية
دهمین نشست شورای عالی مجمع جهانی بیداری اسلامی

رأت المفكرة التونسية، حياة بوكراع ان حركة الدواعش لا تعدو أن كون سلعة سياسية غربية صهيونية ستزول، فيما دعت لتجديد النظر في الموروث الثقافي.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن بوكراع، قالت خلال كلمة ألقتها في المؤتمر العاشر للمجلس الأعلى للصحوة الإسلامية، الذي عقد في طهران أمس الخميس: "لابد من إعادة النظر في الموروث الثقافي أو الموروث الفكري وتحليله ضمن فضاء التقريب بين المذاهب، من هنا لا بد من تجاوز الخلافات التاريخية الفطرية التي لم نجن منها إلا الصراعات والحروب، وقد مثلت عبر التاريخ الفجوة التي استغلها ويستغلها زراع الشكوك والفرقة.

وطالبت بوكراع أيضا بـ "العودة الى الوحدة بين المسلمين ضمن قراءة جديدة حتى نصل الى فكر عالمي يقطع الطريق أمام خفافيش الظلام من المتطرفين خاصة فيما يكون حول الفقه النسوي وما أنتجه من جهاد النكاح خاصة أنني امرأة وعضوة في الاتحاد العالمي للمرأة المسلمة في محاولة لاستعباد المرأة وتهميشها اعتمادا على قراءات لا تمت للإسلام بصلة".

سياسات دعوية
ورأت أن من الضروري: "إرساء سياسات دعوية تؤمن بالتعدد والاختلاف وقبول الآخر، والوعي بأن حركة التكفير، حركة الدواعش، لا تعدو أن تكون سلعة سياسية غربية صهيونية ستزول وقد زالت فعلا، متى ما وجدت الاستراتيجيات الواعية".
/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار