خطيب جمعة طهران:

الانتصار في حلب اثبت ان المقاومة هي الطريق الوحيد لحل قضية فلسطين

رمز الخبر: 1269466 الفئة: ايران
امامی کاشانی

اكد خطيب جمعة طهران آية الله محمد امامي كاشاني ان الانتصار في حلب اثبت ان المقاومة هي الطريق الوحيد لحل القضية الفلسطينية، لافتا الى ان مقاومة وجهاد الشعب الفلسطيني هي السبيل الوحيد لانتصارهم على الكيان الصهيوني.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان آية الله محمد امامي كاشاني اشار اليوم 16 ديسمبر في خطبة الجمعة في طهران الى التطورات في المنطقة وتحرير حلب، قائلا، تم تحرير حلب بعون الله وان هذا الانتصار هو انتصار المسلمين على الكفر.

وهنأ خطيب جمعة طهران الجيش والشعب في سوريا بتحرير حلب، معتبرا المقاومة هي الطريق الوحيد للانتصار على الكفر.

واضاف، كما قال قائد الثورة مؤخرا خلال استقباله الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي" فلسطين هي القضية الاولى في العالم الاسلامي وان الاعداء يسعون الى نسيان هذا البلد عبر خلق هذه الاحداث".

واكد آية الله محمد امامي كاشاني ان جهاد ومقاومة الشعب الفلسطيني هو الطريق الوحيد لانتصارهم على الكيان الصهيوني، معربا عن امله في ان تتخلص جميع المناطق المتبقية في سوريا والعراق من قبضة التكفيريين بسرعة والقضاء على داعش والنصرة هاتين الفئتين الخبيثتين.

ونوه آية الله محمد امامي كاشاني في جانب آخر من خطبته الى تمديد العقوبات الامريكية ضد ايران، قائلا، ان الامريكان قاموا بتمديد العقوبات على ايران مرة اخرى لمدة 10 اعوام، هؤلاء يقولون ان تمديد العقوبات ليس خرقا للاتفاق النووي، لكن ذلك خرق للاتفاق النووي، كان من المقرر ان لايقوموا بهذا العمل لماذا امتنع اوباما عن استخدام الفيتو؟ هذا هو الخرق ونكث العهود بعينه.

ونوه آية الله محمد امامي كاشاني الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اثبتت صدقها وامانتها واثبتت للعالم ان الامريكان هم ناكثو العهود.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار