موسكو: لا فرص لتبني مشروع القرار الفرنسي البريطاني ضد دمشق

أكدت الخارجية الروسية أن مشروع القرار، الذي عرضته باريس ولندن على مجلس الأمن الدولي، بشأن فرض عقوبات على دمشق، بسبب مزاعم استخدامها أسلحة كيماوية، لن يلق مصادقة من قبل روسيا.

موسکو: لا فرص لتبنی مشروع القرار الفرنسی البریطانی ضد دمشق

وقال نائب وزير الخارجية الروسي، غينادي غاتيلوف، في حديث لوكالة "إنترفاكس"، الجمعة: "لنؤكد بصراحة، أن المشروع الفرنسي البريطاني غير قابل للتبني على الإطلاق، ولا حظوظ للموافقة عليه، ولهذا السبب لا نرى أي معنى في الانضمام للعمل غير المجدي على نص الوثيقة".

وشدد غاتيلوف على أن موسكو، تعتبر هذا المشروع خطوة استفزازية جديدة تهدف إلى زيادة الضغوط على السلطات السورية، من أجل الإطاحة بالنظام الحاكم في البلاد، مشيرا إلى أن كلا من لندن وباريس "تواصلان ممارسة نهج تخريبي ومنعزل عن الواقع في مجلس الأمن الدولي".

وقال المسؤول الروسي، إن من "الواضح تماما أن الحديث يدور عن محاولة جديدة لتوجيه ضربة إلى عملية التسوية السياسية، وإبعاد آفاق حل الأزمة"، مؤكدا أن نص الوثيقة "يحمل طابعا توجهيا وأحاديا، والإجراءات التي يقضي باتخاذها تنهار أمام جميع الانتقادات، ولا تقوم على الحقائق الموضوعية".

المصدر: الاعلام الروسي

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة