عقب الاجتماع مع صالحي في طهران؛

امانو: ايران التزمت بتعهداتها .. راضون عن سير تنفيذ الاتفاق النووي

رمز الخبر: 1270515 الفئة: ايران
دیدار و کنفرانس خبری مشترک یوکیا آمانو و علی‌اکبر صالحی

اكد مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو في طهران ان ايران التزمت بتعهداتها في الاتفاق النووي وانه يشعر بالرضا من سير تنفيذ الاتفاق النووي.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان امانو اعرب في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس منظمة الطاقة النووية الايراني علي اكبر صالحي اليوم الاحد في طهران، عقب مباحثات بين الجانبين، عن رضاه من سير تنفيذ التزامات ايران في الاتفاق النووي مؤكدا التزام ايران بتعهداتها في الاتفاق النووي.    

 من جهته اكد رئيس منظمة الطاقة النووية الايرانية علي اكبر صالحي ان مباحثاته مع امين عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا آمانو، كانت جيدة ومسهبة.

 واضاف: استعرضنا العلاقات بيننا وتباحثنا حول الماء الثقيل وتخصيب اليورانيوم والفائض عنه، كما انه تم الحديث عن الأبحاث والتنمية واستعرضنا وجهات النظر لدينا.

واضاف: ذُكر في تقارير الوكالة مواضيع تتعلق بالتزام ايران بتعهداتها، كما تحدثت مع السيد آمانو حول رسالتي رئيس الجمهورية حسن روحاني الى وزارة الخارجية الايرانية ومنظمة الطاقة الذرية الايرانية.

وتابع، نحن نُصر على ان تعمل الوكالة الدولية كطرف حيادي وان لاتعكس نفوذ وممارسات اي شخص في تقاريرها الامر الذي كان على هذا الشكل حتى اليوم.

وحول مستوى تخصيب وقود المحركات النووية قال علي اكبر صالحي: ان هذه القضية ليست بسيطة ليتم اتخاذ القرار حولها بسرعة ونحن لدينا ثلاثة اشهر من الوقت لدراسة ذلك، ان مستوى تخصيب هذا النوع من المحركات من 5% حتى 90 % وهذا مرتبط بنوع المحرك والزمان والهدف الذي نريده، في حال تبديل الوقود بشكل سريع يمكن ان تكون نسبة تخصيب الوقود متدنية، وفي حال تبديل الوقود في مدة طويلة من الزمن يمكن ان يكون التخصيب عالي النسبة، وعلي اية حال سنقوم بهذا العمل وفق الاطر التي تعهدنا بها.

واضاف، نحن لايمكننا الاعلان عن الخطوات التي يمكننا القيام بها لوسائل الاعلام كرد متبادل، لكننا مستعدون لاي خطوة ضرورية، والان ان الجانب المقابل تلقى الرد الايراني حيال خرق الاتفاق النووي.

وتابع، ان احدى الامور التي عاتبت فيها خلال لقائي مع آمانو هي انه عندما ننتج 100 كيلو غرام (من الماء الثقيل) فوق المعدل المتفق عليه( 130 طن) ليست قضية مهمة ليتم طرحها على وسائل الاعلام، حيث انه جاء في الاتفاق النووي عند انتاج اكثر من 130 طن يتم بيعها لمشتري اجنبي فورا، لكن هؤلاء لديهم تفسيرهم الخاص وبالطبع ان هذه القضية تم تسويتها.

وفي معرض رده على سؤال حول هل ان امانو كان يحمل رسالة من قبل آمريكا ام لا؟، قال صالحي، امانو لم يحمل رسالة من امريكا، بل نحن تحدثنا حول المحركات النووية.

واكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية على حيادية الوكالة الدولية، قائلا، في حال عدم وجود غرض سياسي في توجه الوكالة الدولية لن يكون لدينا اية مشكلة معها.

واعتبر صالحي زيارة آمانو الى طهران ولقائه بالمسؤولين الايرانيين "مهمة جدا"، مضيفا، ان هذه الزيارة مهمة لانه من الضروري ان يستمع آمانو للمسؤولين الايرانيين حول شروط ايران للحفاظ على الاتفاق النووي، نحن اعلنا مرار بأننا لن نكون ناكثي عهود إلا في حال قيام الجانب المقابل بهذا الشىء.

وأضاف، نحن تباحثنا بشكل مفصل حول المحركات النووية، حيث انه اذا كانت المحركات لاغراض تجارية سيكون لها شكل محدد اما اذا كانت لاغراض عسكرية تستلزم خطة خاصة، لذلك ستكون تعهداتنا متفاوتة.

/انتهى/

 

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار