لن يخرج المسلحون من حلب قبل خروج اهالي الفوعة‎

أفاد مراسل وكالة تسنيم الدولية للأنباء في حلب بتأجيل خروج المسلحين من الأحياء الشرقية للمدينة، لافتا الى عدم خروج أي قافلة من الفوعة وكفريا حتى الان.‎

حلب پس از آزادی

وأضاف مراسل تسنيم أن هناك خلاف بين احرار الشام وجبهة النصرة مما أدى لمنع اجلاء اهالي كفريا والفوعة‎، حسب الأنباء الواردة.

وفي هذا الصدد لفت مراسلنا الى أن بعض المسلحين سرقوا وقود من خزانات الحافلات التي اتجهت الى كفريا والفوعة، فيما بدأت الحافلات قبل قليل بالدخول الى الاحياء الشرقية لحلب للاستعداد لنقل مسلحين منها عبر معبر الراموسة‎، بالتزامن مع وصول حافلات الى مشارف الفوعة وكفريا لاجلاء مرضى وجرحى وعوائل شهداء.‎

ولفت الى أن سيارات الاسعاف التابعة للهلال الاحمر بدأت بالدخول الى المعبر الرئيسي لبلدة الفوعة لاخلاء الحالات الانسانية‎، وتابع "لن يخرج المسلحون قبل خروج اهالي الفوعة‎ لكن الحافلات بدأت بالدخول للاحياء الشرقية‎ تمهيدا لبدء العملية من الطرفين".

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار