المئات يغادرون الفوعة وكفريا واجلاء المسلحين من حلب يستأنف

غادر 500 شخص الفوعة وكفريا فيما استؤنفت عمليات اجلاء المسلحين المستسلمين من حلب الى منطقة الراشدين.

المئات یغادرون الفوعة وکفریا واجلاء المسلحین من حلب یستأنف

وأفاد مراسل وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن 10 حافلات تقل حوالي 500 شخص خرجت من الفوعة وكفريا‎، وجلهم من المرضى والجرحى مع مرافقيهم، فيما خرجت دفعة من مسلحي الاحياء الشرقية‎.

وقال مراسلنا ان 20 حافلة انطلقت من حيي السكري وصلاح الدين عبر معبر الراموسة في حلب تقل 1000 مسلح مع عوائلهم نحو ريف حلب الغربي‎ موضحا أن عدد من الحافلات خرجت منتصف ليل امس‎ من الاحياء الشرقية لمدينة حلب تحمل مسلحين مع عوائلهم الى منطقة الراشدين عبر معبر الراموسة، لافتا الى أن الحافلات خرجت بعيدا عن وسائل الاعلام.‎

وأضاف: هناك 14 حافلة بانتظار الدخول الى الفوعة وكفريا لاتمام عملية التبادل، منوها الى أن الطرف المفاوض من جانب المسلحين ضمن سلوكهم لتأمين الطريق للخارجين من كفريا والفوعة‎ وان كل الاجراءات لحماية الحافلات اصبحت جاهزة.‎

وسيتوجه الأهالي إلى منطقة حسياء بمدينة حمص وسط البلاد‎، حيث ستنطلق الحافلات من الفوعة وكفريا الى حلب فينزلون في منطقة اسمها "جبرين" في  حلب للاستراحة وتفقد الاسماء ومن ثم الى حمص‎، من له اقارب واهل في باقي المحافظات سيذهب اليهم، أما من ليس له احد فيتوجه الى حسياء في حمص.

وينص الاتفاق الحالي على خروج 4 آلاف مواطن من الفوعة وكفريا.

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة