خلال استقبال رئيس لجنة السياسة الخارجية في البرلمان البرتغالي؛

لاريجاني: تحرير حلب مهم جدا لتعزيز الامن في سوريا

رمز الخبر: 1271705 الفئة: ايران
لاریجانی

اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني ان تحرير حلب كان مهما جدا بالنسبة لتعزيز الامن في سوريا، قائلا، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستستمر بمكافحة الارهاب ولكن انهاء ازمات المنطقة بسرعة يتطلب ارادة دولية.

وأفادت وكالة تسينم الدولية للانباء ان لاريجاني اشار اليوم الاثنين 19 ديسمبر خلال استقباله "سيرخيو سوسا بينتو" رئيس لجنة السياسة الخارجية في البرلمان البرتغالي، الى تاريخ العلاقات الايرانية البرتغالية الطويل، قائلا، تتوفر الرغبة لتوسيع العلاقات بين الجانبين لاسيما في المجالات الاقتصادية والتجارية التي يجب الاستفادة منها فيما يخدم مصالح شعبي البلدين.

وأضاف، ان مستوى العلاقات الاقتصادية بين البلدين لايساوي شيئا بالنظر الى الامكانيات المتوفرة بين البلدين، ويمكن رفع مستوى العلاقات بين الجانبين عبر زيادة التعاون في المجالات الصناعية والطاقات المتجددة.

وتابع، ان مجلس الشورى سيقدم الدعم القانوني للتعاون بين حكومتي البلدين بالاضافة الى ترحيبه بزيادة مستوى العلاقات الودية مع البرلمان البرتغالي.

واشار لاريجاني الى اهمية التعاون المصرفي في رفع مستوى التعاون الثنائي، قائلا، ان التعاون المصرفي ضروري للتعاون التجاري والاقتصادي وعلى البلدين الاهتمام بتسهيل هذا النوع من التعاون.

ونوه رئيس مجلس الشورى الى الاستقرار الامني في ايران في ظل الازمة في المنطقة، قائلا، ان الارهابيين لم يتمكنوا من احداث خلل في الامن والاستقرار بإيران لأن الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر نفسها ملتزمة بمكافحة الارهاب والتطرف في جميع اشكاله.

واردف، نحن قدمنا الدعم الى سوريا والعراق في مكافحة الارهاب بناء على طلب من حكومتي هذين البلدين،منوها الى ان تحرير حلب كان مهما جدا بالنسبة لتعزيز الامن في سوريا.

واوضح لاريجاني ان بعض الدول تستخدم الارهاب كأداة، مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستستمر بمكافحة الارهاب ولكن انهاء ازمات المنطقة بسرعة يتطلب ارادة دولية.

ونوه رئيس مجلس الشورى الى ان الاتحاد الاوروبي ليس لديه دور واضح في مكافحة الارهاب، مشددا على ان موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية هو التسوية السلمية لازمات المنطقة عبر الحوار، كما اننا نؤمن بتسوية الازمة في سوريا واليمن عبر الديمقراطية والحوار الوطني.

بدوره اشار رئيس لجنة السياسة الخارجية في البرلمان البرتغالي الى عزم البرتغال على توسيع العلاقات مع ايران، مثمنا دور الجمهورية الاسلامية الايرانية في مكافحة الارهاب.

وأضاف، ان الحكومة والبرلمان في البرتغال يرحبان برفع مستوى العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في جميع النواحي المختلفة.

ونوه الى ان مواقف البرتغال متقاربة من مواقف ايران في الكثير من القضايا الاقليمية والدولية، مشيرا الى ان مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية تحظى بإهتمام كبير بالنسبة للبرتغال.

ولفت الى السلوكيات المتناقضة والمعايير الازدواجية حيال الارهاب، قائلا، ان هذا التناقض واضح جدا وينبغي محاربة الارهاب بشكل جدي.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار