إثر اغتيال السفير الروسي في تركيا؛

بوتين يوعز باتخاذ إجراءات أمنية إضافية داخل روسيا وخارجها

رمز الخبر: 1273573 الفئة: دولية
پوتین

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، أنه أوعز للأجهزة الأمنية اتخاذ إجراءات أمنية إضافية داخل روسيا وخارجها وتعزيز أمن المؤسسات الروسية خارج البلاد وموظفيها، وتعزيز العمل مع الهيئات الأمنية للدول الأخرى عبر قنوات الشراكة.

وقال بوتين في كلمة خلال الاحتفال بيوم  العاملين في مجال الأمن: "أطلب من الهيئات الأمنية اتخاذ إجراءات إضافية لتوفير الأمن داخل وخارج روسيا، وتعزيز أمن الهيئات الروسية في الخارج وموظفيها. وأطلب منكم تعزيز العمل مع الأجهزة الخاصة للدول الأخرى عبر قنوات الشراكة". وأضاف: "هناك أهمية كبرى للكشف في الوقت المبكر عن أي خطط عدائية ضد روسيا مهما كان مصدرها. يجب أيضا تثبيت النجاحات التي تم تحقيقها خلال السنوات الماضية في التصدي للاستخبارات الأجنبية التي تواصل محاولاتها الوصول إلى معلومات سياسية وعسكرية واقتصادية وعلمية".

واعتبر الرئيس الروسي أن مقتل السفير الروسي في تركيا مؤلم للغاية، مؤكدا أنه يجري تحقيق دقيق لملابسات هذه الجريمة. وقال: "يوم أمس في إسطنبول قتل السفير الروسي أندريه غيناديفيتش كارلوف. والآن يجري تحقيق دقيق حول ملابسات هذه الجريمة. إنه أمر يؤلمنا كثيرا". وأعرب بوتين عن تعاطف روسيا مع سكان أوروبا على خلفية عملية برلين الإرهابية، داعيا إلى توحيد الجهود لمحاربة الإرهاب. قائلا: "نعلم ما يجري في دول أخرى، وأن جريمة أخرى من هذا النوع حدثت في أوروبا. قتل كثيرون في برلين ونعرب عن تعاطفنا ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين، ونذكر مرة أخرى بأننا اقترحنا مرارا ونقترح الآن، توحيد الجهود لمحاربة الإرهاب الدولي. هكذا فقط يمكن الانتصار عليه".

يذكر أن السفير الروسي لدى تركيا، أندريه كارلوف، قتل في أنقرة أثناء معرض فني، مساء أمس الإثنين، واعتبرت وزارة الخارجية الروسية الاعتداء عليه بمثابة هجوم إرهابي. وفي برلين، اقتحمت شاحنة سوقا لعيد الميلاد، مما أسفر عن مقتل أكثر من عشرة أشخاص.

المصدر: سبوتنيك

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار