تحرير حلب اثبت ان سياسة ايران الخارجية منطقية تماما

اكد امين مجمع تشخيص مصلحة النظام اللواء محسن رضائي ان تحرير حلب اثبت ان سياسة ايران الخارجية في سوريا والعراق منطقية تماما، لافتا الى ان منطق الجمهورية الاسلامية في المنطقة تم تثبيته والحاق الهزيمة بمخالفيها.

تحریر حلب اثبت ان سیاسة ایران الخارجیة منطقیة تماما

وافادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء ان اللواء محسن رضائي اشار امس الاربعاء 21 ديسمبر في مقابلة مع التلفزيون الايراني الى ان حادثة اغتيال السفير الروسي في أنقرة كانت اهم بكثير من اسقاط الطائرة الروسية، قائلا: اذا كانت روسيا تريد تغيير المسار الذي كانت قد بدأته مع تركيا سيكون الضرر اكبر لكنها اذا لم ترد على تلك الحادثة فسيعتبر عدم الرد نقطة ضعف لها.

ونوه الى ان تراجع تركيا في القضية السورية هام للغاية، قائلا: نحن نرحب بذلك ويعتبر البيان الثلاثي نقطة تحول في القضية السورية، ويجب تعزيز هذا الاتحاد الثلاثي في اقصر وقت ممكن، حيث كان البعض يظن ان اغتيال السفير الروسي حدث لالغاء هذا الاجتماع، لكن ادى هذا الاغتيال الى تشكيل اتحاد.

وفي جانب آخر لفت رضائي الى ان بريطانيا تتابع هدفين في المنطقة، الاول هو ملء الفراغ الامريكي في الخليج الفارسي والثاني هو التحكم بالسعودية.

وحول خرق الاتفاق النووي ونكث العهود الامريكية في تمديد العقوبات، قال، ان الحكومة الايرانية قامت ببعض الاجراءات ابرزها ضرورة استخدام محركات الدفع النووي للسفن والغواصات، لكن هذه الخطوات لاتكفي ولاينبغي الاساءة الى سمعة سياسة ايران الخارجية.

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة