خلال استقبال السفير السوري في طهران

ولايتي: التطورات الاخيرة في المنطقة اثبتت انه يمكن محاربة الارهاب دون آمريكا

رمز الخبر: 1275407 الفئة: ايران
دیدار سفیر سوریه با علی اکبر ولایتی

اكد رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام علي اكبر ولايتي ان التطورات الاخيرة في المنطقة اثبتت انه يمكن دون آمريكا والغرب تحقيق انجازات عظيمة في المنطقة كمحاربة الارهاب.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام، هنأ اليوم الخميس 22 ديسمبر خلال استقباله السفير السوري في طهران عدنان محمود، الحكومة والشعب في سوريا بالانتصارات المحققة، قائلا، ان الشعب والحكومة في ايران سعداء الى جانب الشعب والحكومة في سوريا، لهذه الانتصارات التي هي نتيجة مقاومة 6 اعوام ، وان التطورات الاخيرة في  المنطقة اثبتت انه يمكن دون آمريكا والغرب تحقيق انجازات عظيمة في المنطقة كمحاربة الارهاب.

واكد ولايتي ان سوريا اليوم بقيادتها اقوى من السابق بالتأكيد وان باقي الدول الداعمة للارهاب والتطرف وبعض الداعمين الاقليميين وكذلك الكيان الصهيوني لايمكن اعتبارهم تهديدا للشعب والحكومة المقاومين.

واضاف، ينبغي العمل على استمرار والحفاظ على هذه الانتصارات لان الاعداء سيبذلون مزيدا من الجهود لهزيمة المقاومة والمهم يمكن القضاء على تلك المحاولات عبر التيقظ والتعاون.

بدوره قدم السفير السوري في طهران تقريرا حول آخر التطورات، قائلا، انني احمل رسالة شكر وتحية من رئيس الجمهورية العربية السورية عبركم لقائد الثورة والحكومة والشعب في ايران، وأمل ان نشهد مزيدا من الانتصارات، وبعد انتصار حلب بإمكاننا مشاهدة سعادة الشعب والامة الايرانية العظيمة بشكل جيد وان ذلك ليستحق التقدير.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار