صحيفة مصرية: التعاون المصري مع إيران سيكون أقوى رد مصري على السعودية

رمز الخبر: 1275459 الفئة: دولية
السیسی و سلمان

جاءت زيارة أحمد الخطيب مستشار الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز لأثيوبيا الأسبوع الماضي، لتفتح بابا من المواجهات الاعلامية المصرية السعودية تجاه البلدين، واتهمت صحف مصرية المملكة بشن حرب ضد الشعب المصري.

وشنّت غالبية الصحف المصرية والمواقع الإخبارية ووسائل الإعلام المختلفة، هجوماً عنيفاً على السعودية، في تطور هو الأول من نوعه في أعقاب التوتر في العلاقات بين القاهرة والرياض.

ومن اللافت للنظر بشكل كبير أن مجلة «المصور» القومية التي تصدر عن دار الهلال، دخلت على خط التصعيد الإعلامي بتقرير خبري حمل هجوماً لاذعاً على السعودية؛ إذ تصدرت خلال عددها الأسبوعي ثلاثة عناوين رئيسية «السعودية تعلن الحرب على الشعب المصري»، و”تنافس إسرائيل في دعم سد النهضة»، و”مصر مؤهلة لقيادة المنطقة رغم أنف الحاقدين».

وذكرت صحيفة "الفجر" المصرية، إن هناك 3 سيناريوهات أمام مصر للرد على السعودية، أبرزها سيناريو التقارب مع إيران.

وأضافت الصحيفة، في تقرير لها : "ألاعيب سعودية عديدة قامت بها المملكة ضد مصر على خلفية الخلاف المصري السعودي بعد تصويت القاهرة لصالح المشروع الروسي بوقف اطلاق النار في مدينة حلب السورية، والتي كان آخرها دعم السعودية لبناء سد النهضة".

ونقلت الصحيفة، عن هاني الجمل، خبير الشأن العربي، أنالسيناريو الأول التي تستطيع مصر من خلاله الرد على مكائد السعودية هي التلويح بالأزمة اليمنية.

وأشار "الجمل"، إلى أن مصر لديها علاقات طيبة مع فصائل يمنية مختلفة، وتمتلك أقوى جيوش الخليج (الفارسي)، الأمران اللذان تحتاجهم السعودية باليمن.

وأضاف خبير الشأن العربي، أن السيناريو الثاني، الذي تسطيع مصر من خلاله الرد على السعودية هو الملف السوري، موضحاً أن مصر تمتلك من أوراق الضغط الخارجية على السعودية الكثير، حيث أن مصر همزة الوصل بين روسيا وسوريا وبين السعودية.

وأكد "الجمل" أن الضغط السياسي الدولي من مصر على السعودية أكبر من الضغط السياسي السعودي، ولذلك فإنه في حالة رغبة مصر في الرد على السعودية فتمتلك الكثير من الضغوطات.

كما نقلت عن مختار غباشي، خبير الشأن الخليج (الفارسي)، أن الورقة الأخطر في يد الدولة المصرية للرد على السعودية اللجوء لـ"إيران" عدو السعودية الأكبر، قائلاً: "في حال الوصول للخلافات بين مصر والسعودية، لأشدها ستبدأ المقايدة السياسية بين البلدين، فتلجأ كل دولة للتعاون مع عدوة الأخرى".

وأكد "غباشي" أن التعاون المصري مع إيران سيكون أقوى رد مصري على السعودية، وخصوصاً أن إيران عدو السعودية الأكبر.

وشن الإعلامي المصري الذي يعتبر أحد الأذرع الإعلامية للنظام هجوما عنيفا على السعودية حيث طالب بتشكيل لجنة تحقيق دولية للتحقيق مع القيادة السعودية لاستخدمها "قنابل عنقودية" باليمن وارتكابها ما أسماه بـ" جرائم حرب بسبب مقتل أطفال وكبار سن ومدنيين وتدمير اليمن وبنيته التحتية" .

وسخِر الحسيني في برنامجه "السادة المحترمون " على قناة " أون.تي.في" الليلة الاربعاء من إعلان المتحدث العسكري السعودي أن القنابل العنقودية استخدمت في أماكن محددة الأهداف وقال: " لماذا لم يستخدموها ضد إسرائيل وداعش ؟! ".

وتهكم الحسني بطريقة ساخرة على الموقف السعودي باليمن وقال " برده اتهزموا.. وقال أيه قادة العرب !!" .. مطلقا "ضحكة رقيعة" مطولة.

كما وجه الاعلامي المصري محمد علي خير انتقادات حادة للسياسة السعودية تجاه مصر منذ تولي الملك سلمان الحكم .

وقال خير في برنامجه "المصري أفندي"  عبر قناة "القاهرة والنَّاس": إن مصر ضبطت أعصابها كثيرًا منذ تولي الملك سلمان الحكم، لكن أن يصل الأمر إلى تهديد الأمن القومي المصري فيجب أن تكون هناك وقفة .

وأشار إلى زيارة الوفد السعودي لسد النهضة الإثيوبي، وقال: "إن ذلك  تصرف صبياني وإن شوية عيال يديرون الخارجية السعودية".

وعما يمكن أن يحدث للعمالة المصرية  بالسعودية إذا تدهورت العلاقات بين البلدين، ألمح  محمد علي خير  إلى إمكانية طرد السعوديين من مصر قائلًا: "إذا كان لنا عمالة هناك فلدينا مليون وربع المليون سعودي هنا".

وانتقد خير السياسة السعودية في اليمن وسوريا، ووصف عمليات الجيش السعودي باليمن بأنها فاشلة بسبب عدم وجود تدريب رغم المعدات الحديثة ، داعيًا مصر إلى إقامة علاقات مع إيران.

وقال: "إذا استمرت السياسة السعودية مع مصر هكذا، فلا تلوموا إلا أنفسكم لأن مصر صبرت وضغطت على أعصابها كثيرًا ولن تصمت بعد الآن ".

المصدر: موقع الوحدة الاخباري

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار