نصر حلب كان نصرا ثقافيا وعقائديا

طهران - تسنيم: اكد خطيب جمعة طهران المؤقت حجة الاسلام كاظم صديقي ان الحكومات الكبيرة والاستكبارية لم تستطع رغم ثرواتها النفطية والمالية مواجهة مقاومة مقاتلي الاسلام، وان حلب تحررت بفضل دماء شهداء الدفاع عن مراقد اهل البيت(ع).

نصر حلب کان نصرا ثقافیا وعقائدیا

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان حجة الاسلام كاظم صديقي قال في خطبة الجمعة اليوم في طهران، ان تحرير حلب ليس تحريرا لهذه المدينة فحسب، قائلا، ان نصر حلب كان نصرا ثقافيا وعقائديا ونصرا للثورة الاسلامية التي ادت الى عزلة المستكبرين.

ولفت حجة الاسلام صديقي الى خرق الاتفاق النووي من قبل أمريكا، قائلا، ان قائد الثورة نبه الى انه ليس متفائلا ولايمكن الثقة بأمريكا لذلك كان ينبغي على مفاوضينا الدخول بقوة اكبر في هذا القضية، والان بما انه تم خرق الاتفاق النووي ينبغي حصول رد يليق بدولة مقتدرة في المنطقة.

واضاف مخاطبا مجلس الشورى الاسلامي حول دراسة الخطة السداسية في تنمية البلاد، نتوقع من النواب التطرق الى قضايا توظيف الشباب وتعطيل ورش الانتاج وقضية الثقافة والتقدم العلمي والعمل على توفير حاجات الشعب.

ونوه خطيب جمعة طهران المؤقت الى مظلومية وابادة الشعبين اليمني والبحريني، قائلا، يحدث في اليمن ابادة جماعية للشعب، والسعودية قامت بالهجوم على هذا البلد عبر اموال النفط والملسمين، ونحن ندين هذه القضية، ولاننتظر شيئا من المجتمع الدولي.

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة