المتحدث بإسم الخارجية الايرانية:

ايران ترحب بأي خطوة كفيلة بتحقيق مطالب الفلسطينيين

رمز الخبر: 1276884 الفئة: ايران
قاسمی

طهران - تسنيم: اكد المتحدث بإسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان ايران ترحب بأي خطوة تكون كفيلة في تحقيق مطالب الفلسطينيين وتعارض الكيان الصهيونيي.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان بهرام قاسمي نوه عقب صدور قرار مجلس الامن الدولي حول ادانة  عمليات الاستيطان من قبل الكيان الصهيوني، الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترحب بأي خطوة تكون كفيلة في تحقيق مطالب الفلسطينيين وتعزز مكانة فلسطين الدولية لرفض الاحتلال من قبل الكيان الصهيوني وسياساته التوسعية.

وأضاف، واضحا جدا ان سياسات وتصرفات الكيان الصهيوني التوسعية في الاراضي الفلسطينية تتعارض مع القوانيين الدولية بشكل كامل، كما ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اكدت مرارا على هذه القضية، وان المصادقة على قرار مجلس الامن مرحب به كدليل على ارادة المجتمع الدولي في انهاء احتلال الكيان الصهيوني واحياء حقوق الشعب الفلسطيني، رغم التاريخ الطويل لبعض القوى في دعم جرائم الكيان الصهيوني على الساحة الدولية لاسيما استخدام حق النقض الفيتو في مجلس الامن، بالتأكيد ان تجربة المجتمع الدولي تشير الى ان الكيان الصهيوني لم يكن ملتزما بأي من المواثيق والالتزامات القانونية الدولية.

ونوه قاسمي الى انه لحسن الحظ ان الادراك الدولي للجرائم والطبيعة الغاصبة للكيان الصهيوني في تزايد، قائلا، برأينا ان حل القضية الفلسطينية يستلزم اهتماما جديا وحازما من قبل المجتمع الدولي لاحقاق الحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني المظلوم ومواجهة السياسات التوسعية للكيان الصهيوني، ويتوقع من المجتمع الدولي لاسيما منظمة الامم المتحدة المضي بخطوات اساسية ومؤثرة في هذا الشأن رغم مضي اكثر من سبعة عقود.

وكان مجلس الأمن الدولي، أقر مساء الجمعة، بأغلبية ساحقة مشروع قرار لوقف الاستيطان الصهيوني في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك بعد سحب مصر مشروع القرار تحت ضغط من "إسرائيل" والرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترمب.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار