الجيش السوري يواصل عملياته في وادي بردى غرب دمشق

رمز الخبر: 1277654 الفئة: دولية
وادی بردى

دمشق - تسنيم : يواصل الجيش السوري عملياته العسكرية في قرى وادي بردى بريف دمشق الغربي لليوم الرابع على التوالي بعد رفض المسلحين المتواجدين في المنطقة اتفاق التسوية من قبل الدولة.

وأفاد مراسل تسنيم أن الجيش السوري سيطر بشكل كامل على وادي "بسيمة" ومجمع "كفتارو" وعدد من الأبنية التي يتحصن بها إرهابيو جبهة النصرة على أطراف بلدة "بسيمة"، كما دمر الطيران الحربي مشفى ميداني ومكتب إعلامي للمجموعات الإرهابية ومستودعي ذخيرة وقضى على عدد من القناصين بالقرب من جامع "عين الفيجة"، في حين قالت مصادر ميدانية أنه سجل حالات هروب فردية لعدد من مسلحي النصرة من بلدة "عين الفيجة" باتجاه منطقة "دير قانون" تزامنا مع منع المدنيين من الخروج باتجاه مدينة دمشق.

وجدد الجيش منذ الصباح قصفه المدفعي والصاروخي بشكل مكثف على مواقع جبهة النصرة في كل من (بسيمة وعين الفيجة) بالغوطة الغربية بالتزامن مع تقدم قوات الدفاع الوطني في بساتين "بسيمة" وأنباء عن وصول تعزيزات وأسلحة حديثة للجيش إلى المنطقة استعداداً للبدء بالمرحلة الثانية من العملية العسكرية .

من جهة أخرى علمت تسنيم أن عددا من المسلحين تواصلوا مع الجيش السوري في الغوطة الغربية وطلبوا تسوية أوضاعهم ومواقعهم تمهيدا لاستسلامهم.

وفي ريف دمشق الشرقي أحبط الجيش هجوما لإرهابيي جيش الإسلام على نقاطه التي سيطر عليها حديثا في مزراع بلدة "حزرما" في الغوطة الشرقية أسفر عن مقتل عدد منهم، كما أفشلت القوات محاولة تسلل للإرهابيين على محور "كتيبة الإشارة" في محيط مدينة "الشفونية" ونفى مصدر ميداني لمراسل تسنيم مايشاع عن تقدم للمسلحين على هذا المحور.

إلى ذلك قتل المسؤول الميداني في "جيش الإسلام" المدعو "علي كبكب" إثر الاشتباكات مع الجيش السوري على جبهة دوما في الغوطة الشرقية.

/انتهى/

 

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار