كمالوندي:

لدى ايران أجود انواع الماء الثقيل ومستعدة للتعاون الاقليمي

رمز الخبر: 1278444 الفئة: ايران
کمالوندی

اكد بهروز كمالوندي المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية، ان البرنامج النووي الايراني يتقدم بشكل جيد، وان ايران تمتلك افضل وأجود انواع الماء الثقيل في العالم وذلك بسبب عدم احتوائه على المواد المضافة، موضحا بأنه محل طلب لدى العديد من دول العالم.

وقال كمالوندي في مقابلة مع قناة العالم: وفقاً لخطة العمل المشترك بيننا وبين الدول الكبرى (الاتفاق النووي)، فقد خضع البرنامج النووي الايراني الى عملية تقييم من جديد، وان ايران حددت نسبة تخصيب اليورانيوم وفقاً لهذه الاتفاقية.

واعرب عن امله بان تصل ايران خلال الاربعة عشر سنة القادمة الوصول الى مرحلة الاكتفاء الذاتي في صناعة انتاج الوقود النووي، واضاف: ان تأمين الوقود النووي هو امر مهم بالنسبة لايران والذي يتمثل في قدرتها على انتاج الوقود بنفسها فيما لو لم يصلها الوقود لاسباب مختلفة، وهي لا ترغب بان تبقى محطات الطاقة بدون عمل او نشاط.

واوضح كمالوندي، ان ايران ولكي تبلغ نسبة الطاقة الكهربائية المولدة من الطاقة النووية خلال عام 2025، الى 100 الف ميغاواط، فهي بحاجة الى بناء بين 8 الى 12 محطة طاقة مشابهة لمحطة بوشهر النووية.

واكد ان ايران عقدت اتفاقيتين بخصوص انشاء محطتين آخريتين وقد بدأت اعمالهما، وسيكون بناء لمحطات طاقة اخرى ايضاً في المستقبل.

واضاف، ان ايران بدأت بالتعاون مع مختلف الدول وفقاً لخطة العمل المشترك التي فتحت الطريق للبلاد لذلك، مشيراً الى ان الدول التي يمكن ان تساعد ايران في المجال النووي ليست بالكثيرة، والسبب هو ان الصناعة النووية تطورت ونمت في دول قليلة، كاليابان وكوريا الجنوبية واوروبا، اضافة الى روسيا والصين.

وشدد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية على ضرورة ان يتطور التعاون النووي على المستوى الاقليمي، لان الصناعة النووية يمكنها ان تقدم خدمات في مجالات مختلفة كالطب والصحة والزراعة والصناعة، وقال: ان دول المنطقة بحاجة الى التعاون مع بعضها البعض من اجل تطوير إمكاناتها النووية في مجالات الطاقة وغيرها، موضحاً استعداد ايران للتعاون في هذا المجال.

واكد كمالوندي، ان ايران يربطها تعاون مستمر مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية خارج اتفاقية خطة العمل المشترك في اطار البروتوكول، وهذا يدل على صدق نية ايران بما يتصل بالاتفاقية النووية، حيث يمكن للوكالة ان تشرف على البرنامج النووي، مشيراً الى ان الوكالة أصدرت اكثر من تقرير يؤكد تمسك ايران بتعهداتها بشكل صارم.

/انتهى/
 

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار