تقرير مراسلة تسنيم في غزة..

بالفيديو.. أهالي غزة: لا أمنيات في العام الجديد

رمز الخبر: 1279224 الفئة: انتفاضة الاقصي
غزة

غزة-تسنيم: الالام و المعانات التي يعيشها اهالي قطاع غزة تنتقل معهم من عام الى عام وتبقى امنياتهم بالعيش في حياة افضل معلقة بحبال أمل مهترئة تآكلت بفعل سنوات العذاب التي يعيشونها حتى الان.

والتقت مراسلة وكالة تسنيم الدولية للأنباء بعدد من المواطنين الفلسطينيين في غزة، حيث اكد عدد من المواطنين انهم لم يعودوا يتمنون شيئا، "لا نملك شئ نفرح به، اي شئ نريد ان نلعب فيه الصهاينة يقصفونها بسرعة وحتى والدي لم يستلم رواتبه باي شئ نفرح؟" هكذا ردت طفلة من غزة على سؤال مراسة تسنيم عن أمنياتها في العام الجديد.

 

 

الطفلة الأخرى دخلت الى صلب الموضوع من دون مقدمات وأكتفت بالقول: "انا لا املك امنيات لان امنياتي كلها راحت و تاثرت كثيرا و خلص كل شئ".

امنيات الغزيين لعام 2017 مكبلة بزوال الاحتلال، فلا قيمة لامنياتهم طالما ان هناك عدو صهيوني يتربص لهم و يتلذذ باللعب على اوتار معاناتهم. عام يتلوه اخر وهي مجرد ارقام تتغير لتصبح احداثا و مواقف ذاك العام المنصرم مجرد بصمة و ذكرى في التاريخ لعل العام الجديد يخبئ شيئا جديدا من الايجابية على طموحات الشعب الفلسطيني، ولايزال الوضع الماساوي في غزة على ماهو عليه فازمة الكهرباء و المياه والمحروقات و الرواتب مازالت باقية فلا عين تبصر و لا اذن تسمع .

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار