عضو اللجنة الثورية اليمنية العليا السابقة في حوار مع تسنيم

الحيمي: حلب واليمن جبهتان في مواجهة عدو واحد

رمز الخبر: 1280907 الفئة: الصحوة الاسلامية
رضوان الحیمی

خاص\تسنيم: اكد عضو اللجنة الثورية اليمنية العليا السابقة، أن اليمنيين هم من اول من بارك النصر في حلب، مضيفا بأن حلب واليمن جبهتان في مواجهة عدو واحد.

وفي حوار خاص مع وكالة تسنيم الدولية للأنباء، قال عضو اللجنة الثورية اليمنية العليا السابقة، رضوان الحيمي: نحن كيمنيين من اول من بارك هذا الانتصار لحلب قبل كل بلدان المقاومة لانها قضية واحدة بشكلها العام لكن ندعو الاعلاميين بالتركيز على اليمن لان اليمن تقصف ليل نهار مع العلم بان هناك غارات شديدة جدا وهستيريا مجنونة للعدو الغاشم السعودي اتجاه ابناء الجمهورية العربية اليمنية.

وأضاف: على وجه الخصوص حصلت هذا الاسبوع الكثير من الغارات ولكن لا نجد الاعلاميين يهتموا بهذا الجانب مع ذلك هناك جرائم بشعة ترتكب بحق النساء والاطفال وهناك ايضا تحشيد للغزاة و المرتزقة في كل المواقع، بينما الجيش اليمني و اللجان الشعبية و الشعب اليمني يواجه العدو باستبسال و يدحرون اولئك.

حلب واليمن جبهتان في مواجهة عدو واحد

وتابع: نجد أن الاعلام لا يتحدث عن اليمن كما كان قبل تحرير حلب و هنا نريد ان ننوه للعالم بان موضوع حلب وموضوع اليمن وموضوع سوريا بشكل عام هما جبهتان في مواجهة العدوان الامريكي الاسرائيلي والسعودية هي الاداة الكبرى التي تحفظ لهم كل المشاريع الارهابية من القاعدة و داعش و حماية الجماعات الارهابية الاخرى.

نطالب بتركيز اعلامي اكبر

ولفت الحيمي الى أن السعودية تتغطرس اليوم، وطالب باهتمام اكثر و تركيز اكبر من قبل وسائل الاعلام بالشان اليمني و الشان اليمني الداخلي سواء ان كانت انتصارات و تحولات عالمية، لافتا الى أن الشعب اليمني يقتل و يظلم بسبب الحصار الكبير المفروض عليه وهو حصار بري وبحري وجوي.

واختتم بالقول: الاهتمام بحلب و اليمن واجب لكن سوريا و اليمن هما جبهتان واحدتان وان تعز وباقي المدن اليمنية مثل حلب هي كلها جبهة واحدة، لاننا نقف امام ادوات امريكية و صهيونية و سعودية مشتركة.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار