مستشار ممثل الولي الفقيه في حرس الثورة الاسلامية الايرانية:

أمريكا خططت لخلق اضطرابات خلال الانتخابات الرئاسية القادمة

رمز الخبر: 1282067 الفئة: ايران
حیدر مصلحی

اكد مستشار ممثل الولي الفقيه في حرس الثورة الاسلامية الايرانية حجة الاسلام حيدر مصلحي ان أمريكا وبريطانيا قامتا بالتخطيط لخلق اضطرابات خلال الانتخابات الرئاسية القادمة اكثر من اضطرابات عام 2009 منوها الى ضرورة أخذ الدروس من الملحمة الشعبية التي حصلت في 29 ديسمبر 2009.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان حجة الاسلام حيدر مصلحي اشار اليوم الخميس خلال مراسم احياء ذكرى ملحمة 29 ديسمبر 2009 الى ان احداث 2009 لم تنتهي بعد وان الاستكبار العالمي وعناصره الداخلية لايزالون يسعون الى خلق اضطرابات اخرى.

واضاف، ان أمريكا والصهاينة ينفقون ملايين الدولارات لخلق اضطرابات جديدة والاطاحة بنظام الجمهورية الاسلامية، لافتا الى ان السفارة البريطانية استخدمت في احداث 2009 اكثر من 250 شخصا للتخطيط ومواجهة مستقبل النظام على مستوى النخب ومستوى الرعاع.

وتابع، ان اضطرابات 2009 كانت اختبارا كبيرا للكثير من النخب في البلاد، منوها الى ان افتخار الشعب الايراني في ملحمة 29 ديسمبر 2009 هو انه قام بخطوات اكبر من النخب ووقف دفاعا عن الثورة.

ونوه مستشار ممثل الولي الفقيه في حرس الثورة الاسلامية الايرانية الى ان ايران تعيش حالة مواجهة مع أمريكا وباقي الدول التابعة لها منذ 38 عاما، قائلا، ان انتصار حلب احد الخطوات العظيمة التي كان لابناء الشعب الايراني دورا فيها.

واضاف، ان الامن الذي تتمتع فيه الجمهورية الاسلامية الايرانية لايوجد في اي بلد في العالم حيث كلف الوصول الى الامن الكثير.

ولفت مستشار ممثل الولي الفقيه في حرس الثورة الاسلامية الايرانية الى ان أمريكا تخشى من الوحدة بين ايران والعراق ايضا.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار