يناقشان التحضير لعقد لقاء حول سوريا في أستانا؛

ظريف ولافروف يرحبان بوقف اطلاق النار في سوريا

رمز الخبر: 1282281 الفئة: ايران
ظریف و لاوروف

رحب وزيرا الخارجية الايراني محمد جواد ظريف والروسي سيرغي لافروف، في اتصال هاتفي بوقف اطلاق النار في سوريا.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان وزيري الخارجية الايراني والروسي بحثا في اتصال هاتفي آخر التطورات في سوريا، مرحبين بوقف اطلاق النار في سوريا.

واكد الجانبان في هذا الاتصال الهاتفي على مواصلة التصدي للارهاب وتنظيمي داعش والنصرة الارهابيين وحلفائهما.

واتفق وزيرا الخارجية الايراني والروسي على التنسيق والتشاور المستمر في اطار التعاون الثلاثي بين ايران وروسيا وتركيا لاجراء المحادثات بين الحكومة والمعارضة السورية في العاصمة الكازاخية آستانا.

وجاء في بيان وزارة الخارجية الروسية، اليوم:«تمت مواصلة مناقشة الوضع في سوريا وحولها. وأكد الوزيران على ضرورة مواصلة تنسيق الجهود بصيغة إيران – روسيا – تركيا، من أجل المساهمة في تجاوز الأزمة في سوريا، بما في ذلك والتحضير لعقد مفاوضات بين الأطراف السورية في أستانا وتوفير التعاون مع المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا».

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أعلن اليوم الخميس، عن التوصل لاتفاق بين أطراف النزاع في سوريا لوقف النار وبدء مفاوضات التسوية. وقال إنه تم توقيع ثلاث وثائق، الوثيقة الأولى بين الحكومة السورية والمعارضة المسلحة لوقف النار على أراضي الجمهورية العربية السورية. الوثيقة الثانية عبارة عن إجراءات لمراقبة وقف إطلاق النار. والوثيقة الثالثة – إعلان الاستعداد لبدء المفاوضات السلمية للتسوية السورية.

ومن جانبه أعرب الرئيس الكازاخستاني، نور سلطان نزاربايف، خلال مكالمة هاتفية مع بوتين وأردوغان، عن تأييده لهذه المبادرة معلناً استعداده لتخصيص منصة في العاصمة الكازاخستانية، أستانا، لإجراء هذه المباحثات.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار