انتصار حلب انتصار للحق على الباطل

طهران - تسنيم: اكد امام جمعة طهران المؤقت آية الله محمد علي موحدي كرماني ان انتصار حلب لم يكن انتصارا عسكريا فحسب بل انتصارا ثقافيا وانتصارا للحق على الباطل، قائلا، ليمت آل سعود حسرة على هذه الانتصارات.

انتصار حلب انتصار للحق على الباطل

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان آية الله محمد علي موحدي كرماني أشار اليوم في خطبة صلاة الجمعة في طهران الى انتصارات مدينة حلب، قائلا، انني اهنأ بهذا الانتصار، لأنه كما قال البعض ان هذا الانتصار لم يكن عسكريا فحسب بل انتصارا ثقافيا وانتصارا للحق على الباطل، وليمت داعمي الارهابيين لاسيما آل سعود حسرة على هذه الانتصالات.

ولفت امام جمعة طهران المؤقت الى ممارسات نظامي آل خليفة وآل سعود، قائلا، ان هذين النظامين الى متى يريدان الاستمرار بهجماتهما الوحشية على شعبي اليمن والبحرين وقطع الماء عن السوريين وارتكاب المجازر بحق الاطفال والنساء في اليمن.

ونوه آية الله محمد علي موحدي كرماني الى خرق الاتفاق النووي من قبل الامريكيين، قائلا، ان قائد الثورة المعظم اكد منذ اليوم الاول انه ليس متفائلا بالامريكان.

واضاف، ان أمريكا عدو ويجب أن لا نثق بالعدو، ان قائد الثورة اكد على هذه القضية ايضا وقال" هؤلاء يمارسون الخداع وعند العمل ينكثون العهود".

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة