في حديث خاص لتسنيم..

اللواء محمد عباس يشرح لماذا الأمريكي هو الخاسر الأكبر في معركة حلب +فيديو

رمز الخبر: 1282604 الفئة: حوارات و المقالات
اللواء محمد عباس سوریا

دمشق - تسنيم :اعتبر اللواء في الجيش السوري محمد عباس خلال حديثه لمراسل تسنيم في دمشق أن الأمريكي هو الخاسر الأكبر في انتصارات الجيش السوري وحلفائه بمدينة حلب.

وقال اللواء عباس: "من المؤكد أن مدينة حلب تعكس انتصاراً استراتيجياً للجمهورية العربية السورية وحلفائها وأصدقائها وللقوات التي شاركت معها في صنع انتصار حلب، فشعب سوريا والجيش السوري وحلفاؤه انتصروا في حلب".

وأضاف: "يمكن لنا أن نترجم هذا الانتصار اليوم على الأرض من خلال توسيع مروحة الأمان لمدينة حلب، وتوسيع دائرة طرد المسلحين من المنطقة التي يتواجدون فيها اليوم وخاصة في منطقة "الراشدين 4 والراشدين 5 وخان طومان" ويمكن التوجه نحو "المنصورة" وقد تكون إدلب هي الاتجاه الآخر للأعمال القتالية القادمة"

واعتبر اللواء في الجيش السوري محمد عباس لمراسل تسنيم "أن المنعكس الأكثر أهمية هو في انكسار واندحار المشروع الأمريكي "الشرق الأوسط الكبير" الذي سعت لأجله أمريكا والتي أرادت ومن خلال توظيف الإرهاب في سوريا، أن تغيير النظام وتقلب الأنظمة وتستثمر في حرب عبثية على الأرض السورية"

ولفت إلى أنه "اليوم بانكسار هذا المشروع أعتقد جازماً أن الحالة المعنوية للمجموعات الإرهابية التي تعمل على هذا المشروع باتت اليوم في أدنى درجاتها، وفي المقابل الحلف المقاوم وحلف الشرف والشرق الممانع، بات اليوم في أعلى درجات الجاهزية والاستعداد للاستمرار في التصدي لهذا المشروع الأمريكي"

وشدّد عباس على أن "قواتنا المسلحة (الجيش السوري) ومعها القوات الحليفة والصديقة تنفيذ أعمالاً قتالية ناجحة وهي تمتلك اليوم المبادرة الهجومية الاستراتيجية، بمعنى أن الآخر قد فقد هذه المبادرة ولم يعد يمتلك قدرة الانتقال للهجوم الحاسم أو الفعال"

وتابع "ربما تنفذ المجموعات الإرهابية المسلحة بعض الأعمال على اتجاهات ما وربما على محور مدينة "تدمر" والذي هو عدوان أمريكي أرادت (أمريكا) من خلاله أن تؤكد لحلف الشرف المقاوم أنها ما تزال موجودة وتستطيع أن تتدخل في خلط الأوراق وفي قلب الطاولة أحياناً"

واختتم بالقول: " لكن اليوم بدأت  قوات الجيش السوري في منطقة تدمر بالانتقال للهجوم وتنفذ عمليات تقدم متسلسلة ومستمرة وتؤثر بوسائط التأثير الناري الصاروخية والجوية، على تواجد مجموعات داعش".

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار