روحاني: الحفاظ على الاستقرار في المنطقة مهم لدول العالم أجمع

رمز الخبر: 1283488 الفئة: ايران
روحانی و سفیر آلمان

طهران - تسنيم: اعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني ان الحفاظ على الاستقرار والامن في المنطقة ومكافحة الارهاب ليس مهما لدول المنطقة فحسب بل لدول العالم اجمع ايضا، منوها الى ضرورة التعاون بين جميع الدول في هذا المجال.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان الرئيس الايراني اشار اليوم السبت خلال استلامه اوراق اعتماد السفير الالماني الجديد في طهران "ميكائيل كلور برشتولد" الى دور المانيا الايجابي خلال المفاوضات النووية مؤكدا على ضرورة مواصلة هذا الدور في التنفيذ الدقيق والشامل للاتفاق النووي.

واضاف، ان مستوى التعاون بين ايران والمانيا في تزايد عقب التوقيع على الاتفاق النووي وازالة العقبات وينبغي التسريع وتسهيل العلاقات في قطاع الضمان والقطاع المصرفي للوصول الى الاهداف المنشودة للجانبين.

ونوه روحاني الى ان البلدين يمكنهما تعزيز تعاونهما اكثر من السابق في المجالات التقنية والهندسية لاسيما بناء محطات الطاقة وخطوط السكك الحديدية مشددا على ضرورة تعزيز العلاقات الثقافية بين البلدين في المجالات الجامعية والبحثية والفنية.

بدوره اشار "ميكائيل كلور برشتولد" الى ان برلين عازمة على رفع مستوى تعاونها مع طهران في جميع المجالات لاسيما مجالات التقنيات الحديثة.

واعتبر السفير الالماني الجديد تعزيز التعاون الثقافي والعلمي بين البلدين الى جانب التعاون الاقتصادي والسياسي امرا ضروريا، منوها الى استعداد ألمانيا لتعزيز التعاون العلمي والجامعي والفني بين الجانبين.

واكد على أهمية ودور الاتفاق النووي في تعزيز التعاون المشترك، مشيرا الى ان ألمانيا تلتزم بشدة في التنفيذ الدقيق والشامل للاتفاق النووي وستستخدم كامل قوتها لتنفيذ الاتفاق النووي من قبل جميع الدول.

واعتبر السفير الالماني تسليم اول طائرة ايرباص مصنوعة في الاتحاد الاوروبي في هامبورغ لايران، رسالة مهمة لتنفيذ الاتفاق النووي، منوها الى ان المانيا لاتدخر جهدا في تنفيذ الاتفاق النووي وهذا يصب في مصلحة علاقة البلدين والمنطقة والعالم.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار