خلال اتصال هاتفي؛

روحاني وبوتين يؤكدان على مواصلة محاربة داعش وجبهة النصرة

رمز الخبر: 1283937 الفئة: ايران
روحانی تلفن

أكد الرئيسان الإيراني والروسي خلال اتصال هاتفي على مواصلة إيران وروسيا محاربة تنظيمي داعش وجبهة النصرة الإرهابيين في سوريا.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن الرئيس الإيراني حسن روحاني ونظيره الروسي فلاديمير بوتين أجريا مشاورات حول التعاون الثلاثي بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وروسيا وسوريا بهدف إجراء محادثات بين الحكومة الشرعية والمعارضة السورية في عاصمة كازاخستان، خلال اتصال هاتفي مساء هذه الليلة السبت.
وهنأ روحاني  في الاتصال، الرئيس فلاديمير بوتين  والشعب الروسي  بمناسبة حلول العام الميلادي الجديد وقال: نحن نرحب بوقف اطلاق النار  الذي تحقق في ظل التعاون الايراني الروسي السوري في سوريا  و في الوقت نفسه نعتبر  من الضروري المزيد من تشاطر الرأي و التنسيق  للدول قبيل عقد اجتماع كازاخستان . 

واكد الرئيس الايراني على ضرورة استمرار ارسال المساعدات الانسانية الى الشعب السوري سيما في  المدن التي  مازالت تخضع لمحاصرة الارهابيين وقال :  من المهم جدا ان نحافظ ونصون عملية وقف اطلاق النار بعد الانتصارات الاخيرة مؤكدا  اجراء المشاورات المكثفة بين وزراتي الخارجية الايرانية والروسية في هذا السياق .

من جانبه  اشار الرئيس الروسي في الاتصال  الى ان تحقيق وقف اطلاق النار هو ناتج عن تشاطر الراي والتعاون بين كافة الدول الداعية للسلام والهدوء في سوريا سيما ايران وروسيا وقال: ان واجبنا هو الحفاظ على الانجازات القائمة وفي الوقت ذاته استمرار العملية المشتركة لمكافحة الارهاب الدولي.

واكد بوتين على ضرورة اجراء المشاورات المكثفة بين وزيري خارجية البلدين  قبيل اجراء المفاوضات بين الفصائل السورية في عاصمة كازاخستان واضاف:  نحن مستعدون للتعاون مع الفصائل التي مستعدة لاتخاذ خطواتها  في المسار السلمي  ودون شك لا نسمح  بان يشمل وقف اطلاق النار العصابات الارهابية كداعش و جبهة النصرة والعصابات المماثلة .

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار