ولايتي: مفاوضات كازاخستان تحظى بأهمية كبيرة

رمز الخبر: 1284535 الفئة: ايران
دیدار ولید معلم با ولایتی

طهران - تسنيم: اكد رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام علي اكبر ولايتي ان المفاوضات السورية ستعقد في أستانة دون تدخل اي بلد آخر، منوها الى ان تلك المفاوضات تحظى بأهمية كبيرة في تسوية الازمة السورية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان علي اكبر ولايتي قال اليوم الاحد في تصريح للصحفيين عقب لقائه وزير الخارجية السوري ، ان اللقاء الذي جمعني بوليد المعلم واللواء علي مملوك كان لقاء بناء للغاية وان اهمية هذا اللقاء تكمن في ان زيارة المسؤولين السياسيين والامنيين السوريين الى الجمهورية الاسلامية الايرانية جاءت عقب انتصار حلب.

واضاف، ان التعاون والتنسيق بين ايران وسوريا وكذلك بين ايران وسوريا وروسيا بعد النصر الذي تحقق في حلب يتمتع بأهمية كبيرة جدا في الشأن السياسي لاجراء مفاوضات سياسية بين الحكومة السورية والمعارضين الذين تمت الموافقة عليهم، بالتأكيد ان جبهة النصرة وداعش يعتبران من الارهابيين ولن يسمح لهما بأي شكل من الاشكال المشاركة في المفاوضات السياسية.

وتابع، ان هذه المفاوضات ستكون بين الحكومة السورية والمعارضين الذي هم مستعدون لالقاء السلاح، قائلا، ان المعارضين الذين يريدون ان يكونوا جزءا من الشعب السوري العظيم واحترام وحدة الاراضي السورية وسيادة الحكومة الشرعية في هذا البلد، سيشاركون في هذه المفاوضات في أستانة عاصمة كازاخستان دون تدخل اي بلد آخر.

ونوه ولايتي الى انه من الطبيعي ان تجري الحكومة السورية استشارات ضرورية حول المفاوضات مع شركائها الاستراتيجيين، قائلا، نحن مسرورون لهذا النصر العظيم الذي حققته الحكومة والشعب السوري في حلب، هذا النصر الذي لامثيل له في التاريخ المعاصر في المنطقة، ونحن نبارك هذا النصر للحكومة والشعب في سوريا.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار