امير عبداللهيان: قرار مجلس الامن بشان سوريا يساعد على مكافحة الارهاب

رمز الخبر: 1285108 الفئة: ايران
حسین امیرعبداللهیان

اشار المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي الإيراني حسين أمير عبد اللهيان الى قرار مجلس الامن بشان سوريا وقال: ان قرار مجلس الامن بشان سوريا يساعد على موضوع مكافحة الارهاب.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء , ان عبداللهيان اضاف في تصريح صحفي له اليوم الاحد : ان القرار الصادر دعما لوقف اطلاق النار في سوريا يعد اجراء مؤثرا في اطار  اكمال المسيرة السياسية و يدعم موضوع مكافحة الارهاب  بحيث ان هذه الخطوة جديرة بالاشادة.

وتابع :  ان دور روسيا و مواكبة تركيا في هذه القضية يعد هاما للغاية  وبامكانه ان يكون مصيريا  الى حد كبير ، الا انه اذا لم تكن وراء  القضية  ارادة دولية جادة فانه يمكن  الحديث عن عدم  وجود ضمانات.  

واردف بالقول: من جانب اخر رغم ان الامريكيين لم يستخدمو  الفيتو ضد القرار  الا ان دورهم في اللعب مع اوراق الارهاب يعد دورا مزدوجا  فلهذا  يعد تصرف امريكا  عاملا لعدم الضمان  كما انهم  اظهروا دوما نكثهم  بالعهود  ولم يقوموا  بتصرف مدروس بشان مكافحة الارهاب  يصب في اطار مصالح المنطقة ،  بحيث يأخذون فقط مصالحهم بنظر الاعتبار. 

في الوقت نفسه يجب ان نضيف الى مصادر القلق  التصرف غير البناء للسعودية وبعض اصدقائها في المنطقة.

وفيما يتعلق بموضوع اجتماع كازاخستان  قال من الطبيعي ان هذا الاجتماع كان له تمهيدات  وتمهيده الاول هو الانتصار على الارهابيين في حلب والذي يعد موضوعا هاما  ويجب تهنئة  الشعب والحكومة السورية من هذه الزاوية.

واشار المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي الى الاوضاع في اليمن  وقال: ان التطورات في سوريا  لها تاثير ايجابي بشان الموضوع اليمني الا ان النقطة الهامة هي ان الاعتداء السعودي على اليمن ادى  الى تزايد  اعداد  الارهابيين في اليمن سيما في الجنوب. 

واضاف : ان الامر الذي يحظى بالاهتمام هو ان اي نجاح في مجال الحل السياسي في سوريا بشان موضوع مكافحة الارهاب و تعزيز المسيرة السياسية ،بامكانه ان يكون انموذجا  يحظى به النشطاء الاقليميين والدوليين  للتركيز على الحل السياسي في اليمن.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار