خليل الحية لتسنيم:

على السلطة الفلسطينية جرّ العدو الصهيوني الى المحاكم الدولية + فيديو

رمز الخبر: 1283736 الفئة: انتفاضة الاقصي
خلیل الحیه

طالب عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية السلطة الفلسطينية بان تستفيد من القرار الاممي و الدولي الصادر ضد الاستيطان من اجل جر العدو الصهيوني الى المحاكم الدولية و الضغط عليه و الاستفادة من القرار.

 وقال الحية في تصريح خاص ادلى به لوكالة تسنيم الدولية للأنباء: هذا القرار يؤكد مجددا على ان الاحتلال الصهيوني باطل بكل معانيه و ان الاستيطان في ارضنا الفلسطينية باطل لا محال له ويوم ان تستدرك الدول و الشعوب حالة الخوف و مداهنة العدو فتقف بكل عزة وكبرياء في وجه المشروع الصهيوني و في وجه الاستيطان انها تنحاز الى الحق الفلسطيني الكبير.

وتابع: بالتالي نحن اليوم نقدر عاليا الدول التي قدمت مشروع القرار الاخير و نقدر عاليا الدول التي صوتت و نحن نقول لهم بان هذا هو غير كافي بل و لابد من الضغط على الاحتلال لالزامه بالقرار و بحقوق اللشعب الفلسطيني التاريخي و ليخرج من ارضنا لتستريح شعوب المنطقة و ليستريح العالم من هذا الجرم الصهيوني .

وفيما يتعلق بواجبات السلطة الفلسطينية قال الحية: نحن بالمقابل نطالب السلطة الفلسطينية بان تستفيد من هذا القرار الاممي و الدولي من جديد من اجل جر العدو الصهيوني و الضغط علية الى المحاكم الدولية و الاستفادة منه ونحذر من جعل هذا القرار مثل القرارات السابقة محكمة لاهاي و غيرها من القرارات التي لربما ذهبت في ادراج النسيان .

وتطرق الحية في هذا التصريح الى موضوع استشهاد مهندس الطيران التونسي الشهيد محمد الزواري الذي كان ينتمي الى حماس، واضاف: نحن نقول للشهيد الزواري و نحن نكرمه نقول لهذا الشهيد، نقول بان الامة العربية و الاسلامية و كل الدول العربية و الاسلامية مطالبة بالوقوف اكثر و اكثر في دعم الشعب الفلسطيني و دعم مقاومته الباسلة و مد يد العون له.

ايضا نحن نقول للدول العربية و الاسلامية قد آن الاوان من اجل ان تجف هذه الدماء التي تسيل في شوارع و طرقات الامة من هنا و هناك بلا طائل و هي تهدر مقدرات الامة و تهدر بمصالحها و لا يستفيد منها الا اعداء هذه الامة، ان الاوان من اجل ان تكفكف دماء العرب و المسلمين في عواصمهم و طرقاتهم ان الاوان لغول التطرف و لغول الطائفية و المذهبية ان تتوقف و ان تتوحد البنادق من اجل تحقيق مصالح الامة و الوقوف امام العدو الصهيوني الذي يستهدفنا جميعا.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار