خلال استقباله المالكي

ولايتي: الموصل ستعود قريبا الى حضن الشعب العراقي

رمز الخبر: 1286444 الفئة: ايران
دیدار نوری المالکی با علی اکبر ولایتی

طهران - تسنيم: اكد رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام علي اكبر ولايتي ان الموصل ستعود قريبا الى حضن الشعب العراقي كما شدد على ان تحرير حلب لايعتبر انتصارا لأشقائنا في سوريا فحسب بل انتصارا لمحور المقاومة ايضا.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان علي اكبر ولايتي اعتبر اليوم الثلاثاء خلال استقباله نوري المالكي رئيس وزراء العراق السابق، ان المالكي شخصية بارزة ونضالية ومؤثرة جدا في الساحة العراقية، منوها الى ان اعتزاز ايران يزداد منذ مدة بالسيد المالكي ونضاله ضد النظام البعثي وبعد ذلك في الثورة العراقية وحتى اليوم.

وأضاف، ان السيد المالكي اثبت ان له ومازال يملك دورا مهما في ديمقراطية العراق وتحرير العراق، منوها الى ان العراق لديه موقف مشرف في العالم العربي والاسلامي والدولي وكان دور المالكي ولايزال مصيريا ومؤثرا.

واعرب رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية بمجمع تشخيص مصلحة النظام عن اسفه الشديد للتفجيرات الأرهابية الأخيرة في بغداد، قائلا، ان محاولات الاعداء المستميتة هذه لن تحقق شيئا وان المنتصر الرئيسي هو الحكومة والشعب في العراق.

ونوه ولايتي الى ان تحرير حلب لايعتبر انتصارا لأشقائنا في سوريا فحسب بل انتصارا لمحور المقاومة ايضا، قائلا، سنشهد قريبا عودة الموصل الى حضن الشعب العراقي وستقطع يد المعتدين عن هذه المدينة المهمة والاستراتيجية من قبل القوات العراقية والحشد الشعبي.

بدوره نوه النائب الاول للرئيس العراقي الى ان زيارته الى طهران بدعوة من الاخوة الايرانيين وبغية تعزيز التعاون الثنائي، لافتا الى تحقيق محور المقاومة الانتصار رغم بعض التحديات والمشاكل التي كانت موجودة.

واوضح المالكي ان العراق مستعد لايجاد جبهة قوية لمرحلة مابعد داعش ولمواجهة الفتن المحتملة، منوها الى ان تواجده في ايران من اجل الاستفادة من الانتصارات التي تحققت والقيام بعمل ضد المجموعات التي تريد الحاق الهزيمة بالمقاومة ومن بينها دول الخليج الفارسي.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار