خلال استقبال المالكي..

لاريجاني: مجلس الشورى يدعم اي خطوة تحقق استقرار العراق

رمز الخبر: 1286984 الفئة: ايران
دیدار نوری المالکی با علی لاریجانی

طهران - تسنيم: اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني ان مجلس الشورى يدعم اي خطوة تحقق استقرار وأمن العراق، لافتا الى ان الازمات الراهنة في المنطقة كشفت النقاب عن نفاق بعض دول المنطقة

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان علي لاريجاني اعرب اليوم الثلاثاء خلال استقباله نوري المالكي عن سعادته بوتيرة العلاقات المتنامية بين ايران والعراق، قائلا، تتوفر امكانيات سياسية واقتصادية مناسبة لدى البلدين حيث من الضروري ان نشهد تعزيز العلاقات بين الجانبين عبر التخطيط الدقيق فيما يخدم مصالح الشعبين.

وأضاف، ان مجلس الشورى يدعم اي خطوة تحقق استقرار  وأمن العراق، مهنئاً بالانتصارات الاخيرة التي حققها الجيش وقوات الحشد الشعبي في الموصل.

وتابع، ان الاوضاع في العراق وسوريا اليوم جيدة مقارنة بالسابق، وان مصادقة البرلمان العراقي على تشكيل الحشد الشعبي خلق امكانات جديدة من شأنها مساعدة عملية احلال الاستقرار ومحاربة الارهاب في هذا البلد.

وانتقد لاريجاني تعاطي بعض دول المنطقة مع الازمة في العراق وسوريا، قائلا، ان الازمات الراهنة في المنطقة كشفت النقاب عن نفاق بعض دول المنطقة واثبتت ان سياسة هؤلاء تخدم التعاون مع الارهاب وتأمين مصالح الكيان الصهيوني.

بدوره ثمن نائب الرئيس العراقي مواقف الجمهورية الاسلامية المبدئية حيال القضايا الاقليمية لاسيما ازمتي العراق وسوريا، مؤكدا ان سياسات الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم المقاومة ومحاربة الارهاب.

ونوه الى ان تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية والامنية بين ايران والعراق من شأنه تسوية القضايا الاقليمية، منتقدا مواقف بعض الدول حيال التطورات في المنطقة.

ولفت الى تحقيق نجاحات كثيرة في مجال مكافحة الارهاب في العراق، مؤكدا على ضرورة مواصلة التشاور بين كبار المسؤولين في ايران والعراق حول القضايا الاقليمية والدولية.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار