التصريحات غير البناءة للمسؤولين الاتراك ستزيد من تعقيد حل الأزمة السورية

اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان التصريحات غير البناءة للمسؤولين الاتراك ستزيد من تعقيد الظروف القائمة والمشاكل ازاء الحل السياسي للازمة السورية.

التصریحات غیر البناءة للمسؤولین الاتراک ستزید من تعقید حل الأزمة السوریة

وافادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء، جاء ذلك  في رده  على تصريحات وزير الخارجية التركي الاخيرة  واكد قائلا: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية باعتبارها الشريك  في مسار  الاجتماع الثلاثي في موسكو  تؤكد على تنفيذ الاتفاق بشكل جاد، وتتوقع من المسؤولين الاتراك باعتبارهم الطرف الآخر لهذا الاتفاق  عدم  اتخاذهم مواقف تكون خلافا للحقائق القائمة وتعهدات هذا البلد. 

واضاف قاسمي: ان عملية وقف اطلاق النار القائمة في سوريا تنتهك باستمرار من قبل المجموعات المسلحة، ووفقا للوثائق الموجودة فان  انتهاك عملية وقف اطلاق النار من قبل المجموعات المسلحة كانت اكثر من 45 انتهاكا خلال يوم واحد، بحيث اذا اقتضت الضرورة يمكن نشر المزيد من هذه التفاصيل.

وأوصى قاسمي المسؤولين الاتراك بالقول:  نظرا لهذه الحقائق  اذا كانوا وراء احلال  وقف اطلاق النار بشكل مستديم و تمهيد الارضية  لنجاح الحوار السياسي لانهاء الازمة السورية، باعتبارهم  الطرف الضامن لتعهدات المجموعات المسلحة في اتفاق موسكو، فانه يجب  عليهم الى جانب  اتخاذهم التدابير اللازمة لمواجهة  انتهاك وقف اطلاق النار من قبل هذه المجموعات، التخلي في نفس الوقت  عن اتخاذ مواقف تتعارض مع الحقائق وتوجيه الاتهامات لسائر للاطراف.

وختم المتحدث باسم الخارجية قائلا: من الطبيعي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية كما انها بذلت جهدها  لحد الان  لتثبيت وقف اطلاق النار  وتسهيل عملية الحل السياسي للازمة السورية فانها ستواصل اتخاذ هذه السياسة.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة