مراسل تسنيم في اسطنبول..

سياسي تركي: الحكومة مسؤولة عن تصاعد الارهاب وعليها الرحيل

رمز الخبر: 1288580 الفئة: دولية
حمله سال نو ترکیه

تركيا - تسنيم: اعتبر زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي كمال قليجدار أوغلو، خلال اجتماع لهذا الحزب، الحكومة التركية، المقصر الرئيسي في تزايد الاعمال الارهابية في تركيا، مطالبا الحكومة بتقديم استقالتها.

وأفاد مراسل وكالة تسنيم الدولية للانباء في اسطنبول ان كمال قليجدار أوغلو انتقد عجز الحكومة التركية في منع الهجمات الارهابية وعدم كفاءتها، قائلا، كيف وصلت تركيا الى هذه الحالة اليوم؟ من هم المقصرون الرئيسيون في هذه الاحداث المريرة الارهابية في تركيا؟ اين رئيس الوزراء واين رئيس الجمهورية؟

وأضاف، ان رئيس الوزراء يقول ان هكذا اعتداءات ستتزايد دون ان يتحدث عن منع قيامها، انني اخاطب من صوت لحزب العدالة والتنمية واسألهم ألم يرهقكم  سماع الاخبار المؤلمة عن تركيا؟ أسأل الآباء الذين يسمعون مقتل اولادهم ألا تتضايقون؟

وتابع، ان تركيا تحولت الى بلد لايدار بشكل صحيح رغم وجود رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء والوزراء، انني أمام حكومة عاجزة، تركيا ليس لديها القدرة على محاربة المنظمات الارهابية فحسب بل كانت في السابق من المشجعين الرئيسيين له، ان الحكومة التركية اقامت اتصالا فكريا ببعض المجموعات الارهابية وارسلت لهم شحنات من الاسلحة الى سوريا والان انقلب السحر على الساحر وبدأوا بتنفيذ اعمال ارهابية ضد تركيا.

ونوه زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي الى ان حزبه دعا الحكومة التركية مرارا الى عدم التدخل في شؤون الدول الاخرى لكن اردوغان اصر في تصريحاته على الاعلان عن علاقته بالنصرة ودعمه للمجموعات السورية المعارضة.

واعتبر كمال قليجدار أوغلو، سياسات اردوغان الخاطئة وحزب العدالة والتنمية، احد اسباب الحالة الراهنة في تركيا، قائلا، ان الحكومة التركية قامت بتسليم هذا البلد الى الارهابيين ومن ثم ابعدت نفسها، وتظهر القوة الدولية عى انها المقصر في هذه الكوارث، على الحكومة التركية تحمل مسؤولية أخطائها والاستقالة بسبب اخطائها وتقبل انها لاتملك القدرة على ادارة البلاد وليس لديها القوة لمنع الاعتداءات الارهابية.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار