دمشق: مفاوضات أستانا يجب ان تتم دون أي تدخل خارجي

رمز الخبر: 1289108 الفئة: دولية
فیصل المقداد

أكد نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، خلال لقاء اليوم (الخميس) مع وفد من كازاخستان، أن بلاده مهتمة بإنجاح المفاوضات المرتقبة في العاصمة الكازاخية استانا، مضيفا بأن هذه المفاوضات يجب ان تتم دون أي تدخل خارجي.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن المقداد قوله في تصريحات عقب لقاء مع وفد من كازاخستان ضم السفير عظمات بيرديباي وقنصل جمهورية كازاخستان لدى سوريا، إن "سوريا وافقت على حضور هذه المباحثات التي يجب أن تتم دون أي تدخل خارجي، وهي جادة في إيصالها إلى النتيجة المتوخاة المتمثلة بإنهاء الإرهاب وآلة القتل المدعومة من قبل تركيا وبعض دول أوروبا الغربية فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة وإدارتها الحالية".

وتابع قائلا "إننا مهتمون بإنجاح هذه المباحثات، ونأمل أن نتوصل إلى النتائج المتوقعة".

وأضاف المسؤول السوري أنه "يبقى حاليا على سوريا إعداد وفدها المشارك ونفسها من أجل هذا العمل السياسي، ونأمل من النظام التركي أن يفي بتعهداته التي قطعها على نفسه كضامن للتنظيمات المسلحة للمشاركة في هذه المباحثات بنوايا جيدة تقود في نهاية المطاف إلى إنهاء الإرهاب والتدخل الغربي في شؤون سوريا الداخلية".

وكرر تأكيده على "استعداد سوريا للمضي قدما في أي جهد يمكن أن يبذل لإيجاد حل سلمي للأزمة" الناشبة في البلاد منذ أكثر من خمس سنوات.وذكرت الوكالة أن المقداد أعرب خلال اللقاء عن الشكر والتقدير لمواقف القيادة الكازاخية الايجابية ودعمها للجهود المبذولة للتوصل إلى حل سياسي للأزمة في سوريا.

كما أعرب عن أمله في "أن تتوصل الاجتماعات القادمة التي ستعقد في الاستانة بين السوريين ودون أي تدخل خارجي إلى النتائج التي تقود إلى وقف الإرهاب ومعاقبة داعميه وإعادة الأمن والاستقرار إلى ربوع سوريا".

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار