خلال مراسم ازحة الستار عن كتاب "داعش؛ الفكر والممارسات"

مقدم فر: صنع الاديان اسلوب لمواجهة الاديان السماوية

رمز الخبر: 1290387 الفئة: ايران
مقدم فر

اكد المستشار الاعلامي لقائد حرس الثورة الإسلامية، والمعاون الثقافي لمجمع الصحوة الإسلامية، حميدرضا مقدم فر، أن صنع الاديان اسلوب لمواجهة الاديان السماوية، وإن حتى السامري فعل ذلك لمواجهة موسى.

وفي كلمة القها مقدم فر خلال مراسم ازاحة الستار عن كتاب "داعش؛ الفكر والممارسات" في مقر وكالة تسنيم، قال: من الأساليب التي يتبعها الاعداء لمواجهة الاديان السماوية ونورها منذ آلاف السنوات وحتى اليوم ظاهرة صنع الاديان للمواجهة، انها أحدى أقوى الاداوت التي استخدموها وهذا ما فعله السامري لمواجة موسى واليوم الغرب صنع داعش لمواجهة الإسلام.

وأضاف: داعش تيار جاء لمواجهة الثورة الإسلامية انه تيار لمواجهة انتشار الإسلام في الغرب، لنشر عنوان خاطئ لمدرسة الإسلام النوراني.

واوضح أن من الصفات البارزة لهذا التيار إنه تكفيري، منوها الى أن: "الاديان الإلهية تنبع من اساس الدعوة، ولكن هذه التيارات جاءت من أجل التكفير"

وتابع: الصفة الأخرى هي الأعداء عادة ما يتابعون حركاتهم تحت جناح هذه التيارات، يجب أن تنظروا الى الارباح التي حققها الصهاينة من وجود الداعش.

واستدرك: لولا ما قامت به قوى المقاومة لما كنا نعلم ما سيحصل اليوم في البلدان الإسلامية، ولولا رسالة قائد الثورة لشباب اوروبا وامريكا الشمالية التي عزل فيها بين بين الإسلام الحقيقي والإسلام التكفيري.

مواجهة ضد الجهل

وقال مقدم فر: في مواجهة داعش نحن نواجه الجهل ولمواجهة الجهل يجب أن ننشر المعرفة. اعتقد أن هذا الكتاب هو عمل شامل ومناسب جدا ولا بديل له، فحتى الآن لم يكن لدينا كتاب بهذا الحجم وهذا المضون وهذا يساعد في نشر المعرفة.

وأكد أن الأمر لا ينحصر ببعض الصور للمارسات داعش، بل يجب أن نشرح حقيقة الامر، لافتا الى أن هذا الكتاب فضح الكثير عن تنظيم داعهش، ومنها مصادر تمويلهم ودعمهم الاعلامي، وكذلك دعم الدول المختلفة لهم.
/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار