سوريا: الإرهابيون يجددون قصف "الفوعة وكفريا"

رمز الخبر: 1291361 الفئة: دولية
الفوعة

دمشق-تسنيم: جددت المجموعات الإرهابية قصفها بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين بريف إدلب بجرار الغاز المتفجرة، مما أدى إلى وقوع إصابات بين المدنيين وأضرار في البيوت.

وكانت المجموعات الإرهابية المتمركزة في بلدة "بنش" استهدفت الفوعة بعدد من صواريخ الغراد يوم أمس أسفرت عن استشهاد مدنيين اثنين وجرح آخرين.


وقد قصف الطيران السوري قبل قليل مواقع جبهة النصرة في محيط بلدة "الفوعة" بعد قيامهم باستهداف المدنيين في البلدة.

إلى ذلك قتل القيادي في جبهة فتح الشام المدعو "محمد المرعي" وذلك بانفجار عبوة ناسفة بسيارة كان يستقلها بالقرب من بلدة "سنجار" بريف ادلب .

وفي حلب استهدفت عصابات جيش الفتح المنتشرة في الريف الغربي للمدينة حي "حلب الجديدة" بقذائف الهاون، وكان المسلحون قصفوا مطار حلب الدولي بصواريخ الغراد مما أخر اقلاع وهبوط الطائرات منه.

في سياق آخر تحدث المرصد السوري المعارض استمرار الاشتباكات بين "قوات سوريا الديمقراطية" وتنظيم داعش عند أطراف قريتي "خنيز" و"تل السمن" في ريف الرقة الشمالي، إثر هجوم شنه مسلحو التنظيم في تلك المنطقة.

كما أعلنت مواقع المسلحين عن مقتل أحد المسؤولين في تنظيم داعش المدعو "أبو حُذيفة الأردني" متأثراً بإصابته جراء غارة جوية استهدفت سيارته وسط مدينة الرقة.

من جهة أخرى قتل ستة وعشرين مدنياً وأصيب العشرات إثر غارات جويّة شنتها مقاتلات "التحالف الدولي" الذي تقوده واشنطن على سوق لبيع النفط في قرية "خشام" بريف ديرالزور الشرقي .

على صعيد آخر تحدثت المواقع الإلكترونية التابعة للمجموعات الإرهابية عن اندماج عدة فصائل مسلحة ضمن "تشكيل عسكري موحد" في الشمال السوري ولكن لم يتم الاتفاق على اسمه، حيث تتولى قيادت التشكيل الجديد، هيئة عسكرية مكونة من المسؤولين العسكريين للفصائل المندمجة، وله مكتب سياسي مكون من المكاتب السياسية التابعة لهذه الفصائل.

وأبرز الفصائل الموقعة"حركة أحرار الشام"، "جبهة النصرة"، "جيش الاسلام" ،"الجبهة الشامية"،"صقور الشام"، "تجمع فاستقم كما امرت" ،"فيلق الشام" ،"فيلق الرحمن".

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار