مصطفى البرغوثي؛

نقل السفارة الأمريكية للقدس سيحكم بالإعدام على أي دور مستقبلي لأمريكا

رمز الخبر: 1291580 الفئة: دولية
البرغوثی

أعلن الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية إن إقدام الرئيس الأمريكي المنتخب على نقل السفارة الأمريكية من "تل أبيب" إلى "القدس"، يحكم بالإعدام على أي دور مستقبلي للولايات المتحدة في أي عملية سلام.

و افادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، الدكتور"مصطفى البرغوثي"، اكد إن إقدام الرئيس الأمريكي "ترامب" على نقل السفارة الأمريكية من "تل أبيب" إلى "القدس"، يحكم بالإعدام على أي دور مستقبلي للولايات المتحدة في أي عملية سلام.

وخلال حلوله ضيفاً على حلقة من برنامج "بوضوح"، المذاع عبر أثير "سبوتنيك"، أوضح "البرغوثي"، بأن هذه الخطوة ستكون سابقة خطيرة في التاريخ، لأنها ستكون اعترافا أمريكيا بضم "القدس" للأراضي الإسرائيلية، مخالفة بذلك عشرات القوانين الدولية وقوانين الأمم المتحدة التي تجرّم ذلك، وتدين الممارسات الإسرائيلية وبناء المستوطنات على أراضي عام 1967. 

وأردف "البرغوثي": في هذه الحالة ستكون الولايات المتحدة شريكا أساسيا لإسرائيل في خرقها للقانون الدولي الذي ينص على عدم جواز الاستيلاء على الأراضي بالقوة.

وصرح الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية، لـ"سبوتنيك"، أن منظمة التحرير الفلسطينية عقدت اجتماعا للجنة مصغرة منبثقة عنها، لطرح عدة خطوات فائقة الجدية، ستقوم السلطة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية باتخاذها حال جرى نقل السفارة الأمريكية من "تل أبيب" إلى "القدس".

وأضاف "البرغوثي"، أنه حال أقدمت الولايات المتحدة الأمريكية على اتخاذ هذه الخطوة، فإن رد فعل الجانب الفلسطيني لن يكون متوقعا، بل أنه قد يخالف كل التوقعات، وربما سيشكل صدمة لدى البعض، وفي إشارة إلى الولايات المتحدة ، استطرد " البرغوثي" في حديثه قائلا:  "المسؤول الوحيد عما سيحدث هو من سيتخذ قرار نقل السفارة الإسرائيلية إلى القدس".

المصدر: سبوتنيك

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار