آية الله رفسنجاني كان سندا موثوقا لايران والثورة الاسلامية

طهران - تسنيم: قدم جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية في بيان له التعازي بوفاة رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام، معتبرا، نبأ وفاة آية الله هاشمي رفسنجاني الذي كان مناضلا ثوريا وسندا موثوقا لايران والثورة الاسلامية، محزنا للغاية.

بیانه ارتش

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية اعتبر في بيان رحيل أحد انصار الامام الخميني(رض) القديم وقائد الثورة الاسلامية الايرانية، آية الله رفسنجاني الذي سعى خلال سنوات عديدة في سبيل تحقيق تطلعات الثورة الاسلامية، خسارة كبيرة.

وأضاف البيان، ان هذا المناضل العظيم ترك عبر نضاله خلال سنوات ماقبل انتصار الثورة الاسلامية وخلالها وفي مرحلة الدفاع المقدس، سجلا ناصعا في تاريخ متغيرات البلاد والثورة الاسلامية والذي اضيف الى صفحات حياة هذا المناضل الثوري.

ونوه البيان الى ان المهام المختلفة التي تولتها هذه الشخصية الثورية الاسلامية منذ انتصار الثورة حتى اليوم، جعلت منه شخصية مؤثرة في تاريخ الثورة الاسلامية وصاحب سجل حافل بالمثابرة والنضال.

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
أهم الأخبار