مشاهد "هرب الجنود" تشعل الجدل في كيان الاحتلال+فيديو

رمز الخبر: 1292976 الفئة: دولية
القدس دهس

اشعلت مشاهد "هرب الجنود" الجدل في كيان الاحتلال فيما كشفت وسائل اعلام صهيونية، اليوم الثلاثاء عن اسم وهوية الضابطة التي قامت بقتل منفذ عملية الدهس في القدس التي أوقعت 4 قتلى و15 جريحا من جنود الاحتلال.

ونقل موقع بوابة الأهرام المصرية، عن مصدر إسرائيلي أن من قامت بقتل منفذ العملية فادي القنبر هي الضابطة مايا بيلد التي كانت ترافق العسكريين الإسرائيليين في المتنزه بالقدس.

 

 

وعلل مراقبون كشف إسرائيل هوية هذه الضابطة وهو أمر من المفترض أن يبقى سريا، بمشاهد بثتها كاميرات المراقبة توثق هروب عشرات الجنود الإسرائيليين المدججين بالسلاح، من موقع عملية الدهس الأمر الذي أثار جدلا واسعا في مختلف الأوساط الإسرائيلية وسبب الحرج للجيش، وتصاعد هذا الجدل خصوصا بعد أن نشرت وسائل الإعلام الإسرائيلية، شهادة المرشد السياحي إيتان راند، الذي كان في المكان، والذي قال إنه أطلق النار على الفلسطيني "قنبر" من مسدسه الشخصي إلى أن نفد منه الرصاص.

ونقلت القناة العاشرة عن إيتان معقبا على سلوك الجنود، قوله "لماذا لم يقم 40 جنديا تواجدوا في مكان العملية بإطلاق النار ولماذا كان علي أنا المواطن العادي الذي أُصبت في الحادث سحب سلاحي وإطلاق النار؟

ويعترف المحلل السياسي الإسرائيلي عاموس هرئيل، في صحيفة "هآرتس"، أن الشريط الذي يوثق العملية يسبب الحرج للجيش الإسرائيلي، وقال "هذا المشهد مثير للحرج فعلا، ويجب على الجيش التحقيق فيه بشكل عميق".

وأشار إلى أن ما جرى لا يشكل سابقة وقال "في الماضي، أيضا، في عملية إطلاق النار في المحطة المركزية في بئر السبع، قبل حوالي سنة، والعملية الأخيرة في جبعات هتحموشت، شهدنا هرب جنود مسلحين من الحلبة".

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار