الأركان الروسية: قاذفة أمريكية قتلت 20 مدنيا في إدلب

رمز الخبر: 1293250 الفئة: دولية
غیراسیموف

قال رئيس هيئة الأركان العامة الروسية الجنرال فاليري غيراسيموف إن قاذفة أمريكية من طراز "بي - 52" شنت يوم 3 يناير الجاري ضربة على محافظة إدلب السورية، دون إبلاغ الجانب الروسي، ما أسفر عن مقتل 20 مدنيا.

وأوضح غيراسيموف في سياق الحديث عن الدور السلبي الذي لعبه التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية في سوريا:  نذكر أنه يوم 29 سبتمبر من العام الماضي قام الطيران الأمريكي بشن ضربة في منطقة دير الزور ضد القوات الحكومية، ما أدى الى انتقال "داعش" إلى الهجوم.

وأضاف غيراسيموف أن "المثال الأخير على ذلك ضربة شنتها قاذفة "بي —52" الأمريكية يوم 3 يناير/كانون الثاني الجاري من دون ابلاغ الجانب الروسي على بلدة سرمدا في محافظة إدلب، التي يعمل بها نظام وقف العمليات القتالية. ما أدى الى مقتل أكثر من 20 مدنيا".

وعلى صعيد متصل أكد رئيس هيئة الأركان العامة الروسية تحرير 12.36 ألف كيلومتر مربع منذ بداية العملية الروسية في سوريا و499 بلدة، كما قام الطيران الروسي بـ 19 ألف طلعة وشن 71 ألف ضربة جوية ضد الإرهابيين.

وأشار غيراسيموف إلى أن القوات الروسية أيضا تمكنت من تدمير 200 موقع من البنى التحتية لـ"داعش" و174 مصنعا لتكرير النفط، ما أدى لوقف إمدادات المقاتلين وحرمانهم من مصادر الدخل.

المصدر: وكالة سبوتنيك
/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار