رئيس جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية لتسنيم..

آية الله رفسنجاني ظل ثابتا في تأييد مقاومة الفلسطينيين +فيديو

رمز الخبر: 1293428 الفئة: دولية
الدکتور محمد البحیصی

أكد رئيس جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية الدكتور محمد البحيصي في حديثه لمراسل تسنيم في دمشق أن الشيخ الراحل هاشمي رفسنجاني كان من الأصوات التي ظلّت ثابتة على خط الإمام الخميني (ره) وعلى نهج المقاومة وتأييد الشعب الفلسطيني وحقه في الحياة الحرة الكريمة.

وقال الدكتور البحيصي معزياً برحيل الشيخ رفسنجاني: "لقد فجعنا رحيل الشيخ هاشمي رفسنجاني، هذا الشيخ الذي كان رمزاً وركناً من أركان الثورة الإسلامية الإيرانية، وكلما كنت أنا أراه، كأنني رأيت الإمام الخميني رضوان الله عليه لأنه كان رفيق دربه وتلميذه الوفي."

وأضاف البحيصي: "لقد كان الشيخ الراحل من الأصوات التي ظلّت ثابتة على خط الإمام وثابتة على نهج المقاومة وظلت ثابتة في تأييد مقاومة الشعب الفلسطيني وحقه في الحياة الحرة الكريمة".

مؤكداً: "لقد كان الشيخ هاشمي رفسنجاني أحد العناوين الكبرى للثورة الإسلامية ولهذا قد ظلّ محتلاً مكاناً مرموقاً في الساحة الإيرانية وفي ساحة محور المقاومة".

وقال رئيس جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية: "نحن بفقدانه في محور المقاومة وإن كنا نشعر بالخسارة الكبيرة إلا أننا على ثقة من أن هذا المحور الذي يوجد فيه أمثال السيد علي خامنئي والسيد حسن نصر الله – رمز المقاومة – وكافة المقاومين الشرفاء، قادر (هذا المحور) على أن يستمر في مسيرة المقاومة والعطاء حتى تحقيق أهداف الأمة في الحرية والاستقلال والنهضة وأن تتبوأ مكانها الذي يليق بها تحت الشمس".

وختم الدكتور البحيصي حديثه بالقول: "رحم الله الشيخ هاشمي رفسنجاني وخالص العزاء والمواساة لقائد الثورة الإسلامية السيد علي خامنئي حفظه الله ودام ظله ولأسرة الفقيد والشعب الإيراني العزيز وإنا لله وإنا إليه راجعون."

 

 

/انتهى/

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار