جابري انصاري : ينبغي تفويض الشعب السوري حق تقرير مصير بلاده

رمز الخبر: 1294359 الفئة: ايران
جابری انصاری و هلگا اشمید

قال مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية حسين جابري انصاري ، ان ايران تعتقد بان الازمات الاقليمية منها الازمة السورية ليست لها حلا عسكريا .

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ، جاء ذلك خلال لقائه مساعدة منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي هيلغا اشميت ظهر اليوم  الاربعاء في بروكسل حيث اكد الجانبان على ضرورة التوصل الى حل سياسي للازمة السورية والازمات الاقليمية.

واشار جابري انصاري الى الابعاد السياسية و الامنية والانسانية للازمة السورية وقال: من الضروري  ان تكون المساعدات الانسانية واعادة بناء هذا البلد دون أية شروط مسبقة  وبشكل شامل ومتزامن مع مسيرة مكافحة الارهاب والحل السياسي المنبثق عن الحوار السوري - السوري .

واضاف: يجب على الدول المؤثرة  في الازمة السورية ان تلعب دورها الداعم  والمسهل  وان تفوض  الشعب السوري حق تقرير مصير مستقبل  بلاده بشكل حيث يحافظ على وحدة التراب وسيادة الاراضي السورية بعيدا عن اي تدخل اجنبي.

من جانبها اشارت مساعدة منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي في اللقاء الى دور ايران البناء في المنطقة والازمة السورية مؤكدة ضرورة تعزيز التعاون واجراء المزيد من المشاورات بين الطرفين.

واضافت: ان الهدف من اجراء الحوار مع الجمهورية الاسلامية الايرانية باعتبارها لاعب رئيسي في الازمة السورية  هو التوصل الى ارضيات  بامكانها ان تساعد على انهاء  الازمة السورية عبر وقف اطلاق النار  ومشاريع اعادة البناء في هذا البلد وذلك من خلال تشاطر الرأي مع ايران.

وتابعت: ان هذه  الخطط بامكانها انهاء هذه الازمة الطويلة وذلك بتعاون منظمة الامم المتحدة وسائر اللاعبين.

/انتهى/ 

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار