خلال اتصال هاتفي مع اردوغان..

روحاني: المجموعات الارهابية في المنطقة عدو مشترك لايران وتركيا

رمز الخبر: 1295131 الفئة: ايران
روحانی تلفن

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني ان جميع المجموعات الارهابية في المنطقة هي عدو مشترك لايران وتركيا، معربا عن أمله في تطوير العلاقات بين ايران وتركيا اكثر من السابق وقدرة البلدين في تسوية المشاكل الكبيرة في المنطقة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان الرئيس الايراني اشار خلال اتصال اجراه معه الرئيس التركي رجب طيب اردوغان لتقديم التعازي بوفاة آية الله اكبر هاشمي رفسنجاني الى ان المرحوم آية الله هاشمي رفسنجاني كان سياسيا ويؤكد دوما على تعزيز العلاقات الودية بين ايران والدول الاسلامية والجوار لاسيما تركيا.

واعرب الرئيس الايراني عن تعازيه للرئيس التركي بمقتل عدد من مواطني هذا البلد جراء الاعتداءات الارهابية، قائلا، نأمل بالقضاء على الارهاب عبر تعاون حكومتي ايران وتركيا لتشعر شعوب المنطقة بمزيد من الاستقرار.

واكد روحاني على تعزيز التعاون بين البلدين بما يخدم مصالح المنطقة، مضيفا، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تبدي ارتياحها ازاء التعاون الوثيق بين انقرة وطهران وموسكو بغية توفير السلام في هذه المنطقة.

واعرب الرئيس الايراني عن ارتياحه لوقف اطلاق النار في سوريا، قائلا، ينبغي ان يسعى الجميع لاستمرار وقف اطلاق النار، وبدون شك ان التعاون الوثيق بين انقرة وموسكو وطهران يحظى بأهمية بالغة في سبيل توفير السلام والاستقرار في المنطقة.

واشار روحاني الى المباحثات المقبلة في أستانه حول سوريا، مؤكدا ان هدف ايران يتمثل في محاربة المجموعات الارهابية في المنطقة.

بدوره قدم الرئيس التركي تعازيه بوفاة آية الله هاشمي رفسنجاني للشعب والحكومة في ايران، قائلا، ان وفاة آية الله هاشمي رفسنجاني ألمنا بشدة.

وأضاف، كان الراحل سياسيا محترما حيث بذل جهود كبيرة بغية توفير السلام والاستقرار في المنطقة لاسيما اقامة علاقات متينة بين طهران وانقرة.

واكد الرئيس التركي على عزم بلاده في توسيع التعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في جميع المجالات، قائلا ان اواصر العلاقات المتينة بين البلدين مؤثرة في تسوية قضايا المنطقة وان الحكومة التركية تؤكد على تقدم ومواصلة الحوار الثنائي والاقليمي.

ونوه اردوغان الى ضرورة القضاء على المجموعات الارهابية في المنطقة عبر التعاون المشترك، قائلا ان ايران وتركيا يقع على عاتقهما مهمة كبيرة وينبغي تعزيز تعاونهما لتقليل التوتر في المنطقة اكثر من السابق.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار