في حوار مع تسنيم..

الشيخ خجسته: علماء البحرين اعلنوا الغضب العام

رمز الخبر: 1296199 الفئة: حوارات و المقالات
محمد خجسته

خاص\تسنيم: أعلن رجل الدين البحريني المنفي عن بلاده، الشيخ محمد خجسته، أن علماء البحرين أعلنوا الغضب العام طالبين من الشعب البحريني الخروج من البيوت لمنع تنفيذ حكم أعدام جائر.

وفي حوار مع وكالة تسنيم الدولية للانباء حول الأنباء عن اصدار السلطات البحرينية حكما بالاعدام ضد عباس السميع وسامي مشيمع وعلي السنكيس بتهمة قتل ضابط اماراتي في البحرين، وهي التهمة التي نفتها المعارضة مؤكدة أن الثلاثة اعترفوا تحت التعذيب، قال الشيخ خجسته: " علماء البحرين أصدروا بيانا اعلنوا فيه عن الغضب العام وطلبوا من الناس الخروج من بيوتهم في مسيرات مطالبة بالغاء هذا الحكم لأن تطبيق هذا الحكم سيجر البلد الى منعطف ضيق ومؤلم قد لا تحمد عقباه".

مسار اصدار الحكم

وأوضح الشيخ خجسته: الاسبوع الماضي أيدت محكمة التمييز، ظلما وجورا، الحكم الصدار باعدام بحق 3 من أبناء البحرين المتهمين بقتل بعض عناصر الامن، ومنذ 3 أيام ووزارة الداخلية والدفاع والأمن الوطني في حالة استنفار.

الملك صادق على الأحكام

وتابع: هناك بعض الأخبار والاشاعات المتناقلة من الحسابات المنتمية الى المحسوبين على النظام والموالين له على أن ملك البحرين قد وقع على حكم الاعدام وهذا يعني أن حكم الاعدام بات جاهزا للتنفيذ".

اقتراب ساعة الصفر

واختتم الشيخ خجسته بالقول: تم الاتصال بعوائل هؤلاء الثلاثة وطلب منهم الحضور اليوم ظهرا في أوقات مختلفة مع جميع أفراد العائلة أي مع الاخوة والاخوات، وهذا ما يؤشر على أن حكم الاعدام بات قطعيا وجاهزا للتنفيذ الليلة أو فجر الغد، والجميع يعلم أن هؤلاء الثلاثة هم مظلومون والنتيجة تنفيذ هذا الحكم سيخلق غضبا ودماء هؤلاء الأبرياء لن تذهب سدا.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار